قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

افادت منظمة صحافية ان العراق في طليعة الدول التي تشهد جرائم قتل صحافيين بدون العثور على القتلة.

واشنطن: كشفت لجنة حماية الصحافيين في quot;دليل الافلات من العقابquot; الذي اصدرته ان العراق يسجل الرقم القياسي لعدد جرائم قتل الصحافيين التي لم يعثر على مرتكبيها.

وتضم هذه القائمة 12 بلدا يستهدف فيها الصحافيون بدون ان تسعى السلطات المحلية او ان تنجح في العثور على القتلة.

ويتضمن تقرير لجنة حماية الصحافيين quot;عدد جرائم قتل الصحافيين التي بقيت بدون عقاب نسبة الى عدد السكان الاجمالي للبلادquot; خلال الفترة الممتدة من العام 2000 الى العام 2009.

واكدت اللجنة التي تتخذ مقرا لها في نيويورك ان 88 صحافيا قتلوا في العراق بدون ان يعثر على القتلة، ما يمثل نسبة 2,794 جريمة لكل مليون نسمة.

وصنفت الصومال حيث تنشط مجموعات اسلامية مسلحة في المرتبة الثانية بتسجيلها تسعة جرائم قتل صحافيين لم يعثر على مرتكبيها، ما يمثل جريمة لكل مليون نسمة.

وتليها الفيليبين وسريلانكا وكولومبيا وافغانستان والنيبال وروسيا والمكسيك وباكستان وبنغلادش والهند.

ولفتت اللجنة الى ان الفيليبين انتقلت من المرتبة السادسة في تقرير العام الماضي الى المرتبة الثالثة بسبب المجزرة التي راح ضحيتها اكثر من ثلاثين صحافيا خلال حملة انتخابات محلية في جنوب الارخبيل.

وفي المقابل، نوهت اللجنة بتحقيق البرازيل وكولومبيا quot;تقدما لافتاquot; على صعيد الحد من العنف ضد الصحافة والتحقيق في جرائم قتل الصحافيين.

واوضح جويل سايمون احد مسؤولي اللجنة quot;سمعنا مرارا حكومات تقسم بانها ستحيل قتلة الصحافيين على العدالة. لكن الى ان تتحقق هذه الوعود، تبقى وسائل الاعلام عرضة لاولئك الذين يظنون انهم فوق القانون ويعتقدون انهم ينعمون بالحصانةquot;.

وبحسب المنظمة، فان 90% من الضحايا صحافيون محليون يعملون على تغطية مواضيع حساسة مثل الاجرام والفساد والامن القومي.