قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

سيول: اشار الجيش الكوري الجنوبي باصبع الاتهام الى كوريا الشمالية في غرق سفينة عسكرية بعد اصابتها بطوربيد اطلقته غواصة كورية شمالية على ما يبدو، حسبما افادت وكالة يونهاب الكورية الجنوبية. ونقلت وكالة يونهاب عن مصدر عسكري لم تحدده، ان التحليل المقدم من اجهزة الاستخبارات التابعة للجيش الكوري الجنوبي سلم الى الرئيس لي ميونغ-باك ووزارة الدفاع بعيد غرق السفينة نهاية آذار/مارس.

واضاف المصدر quot;بحسب تحليل اجهزة الاستخبارات العسكرية فان غواصات كورية شمالية هاجمت السفينة بطوربيدquot;. وقال المصدر ذاته ان الغواصات الكورية الشمالية مسلحة بطوربيدات مزودة بشحنات زنتها 200 كلغ.

وكانت اجهزة الاستخبارات ابلغت البحرية الكورية الجنوبية حتى قبل حادث 26 آذار/مارس ان كوريا الشمالية تحضر لهجوم، بحسب يونهاب.ولم تعلق وزارة الدفاع الكورية الجنوبية على هذه المعلومات. وغرقت السفينة الحربية شيونان التي تبلغ زنتها 1200 طن في 26 اذار/مارس اثر انفجار غامض شطرها قبالة سواحل جزيرة باينغنيونغ قرب الحدود البحرية مع كوريا الشمالية.

وادى غرق السفينة الى مقتل 46 بحارا غالبيتهم في العشرين من العمر. ولم تتهم سيول حتى الان مباشرة كوريا الشمالية التي نفت اي تورط في المسألة. وقال احد المسؤولين عن الخبراء الذين يجرون تحقيقا ان انفجارا خارجيا سبب على ما يبدو غرق السفينة. وايد هذه الفرضية التي تستبعد حدوث انفجار في داخل السفينة، ايضا بحار نجا من حادث الغرق.