قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

أعلن الرئيس الأميركي ان بلاده quot;لن تنتهي فجأةquot; علاقتها مع افغانستان بعد انسحاب القوات الأميركية من هذا البلد في حزيران/يوليو عام 2011.

واشنطن: قال الرئيس الأميركي باراك أوباما اليوم للصحافيين عقب جلسة المباحثات التي اجراها مع الرئيس الافغانى الزائر حامد كرزاى quot;اننا سنبدأ في يوليو 2011 بخفض عدد تلك القوات وتسليم مزيد من المسؤوليات الى قوات الامن الافغانية التي نقوم ببنائهاquot; مضيفا quot;اننا لن نوقف علاقتنا فجأة مع افغانستان اعتبارا من هذا الموعدquot;.

وأوضح quot;ان ما حاولت أن أؤكده للرئيس كرزاي وللشعب الافغاني فضلا عن الشعب الأميركي ان quot;شراكتنا مع افغانستان طويلة الأمد لاتقتصر على مجرد وجودنا العسكري هناكquot;.

وأعرب عن ثقته quot;بأننا في طريقنا لتقليل عدد قواتنا في أفغانستان ابتداء من حزيران/يوليو 2011quot; كما انه يجري quot;محادثاتquot; مستمرة مع السفير الأميركي في أفغانستان كارل ايكنبيري وقائد القوات الأميركية هناك الجنرال ستانلي ماكريستال حول quot;تنفيذ هذا الاطار الزمنيquot;.

وأكد الرئيس الأميركي أنه بعد شهر يوليو 2011 quot;فان من مصلحة الولايات المتحدة ضمان أمن أفغانستان وحدوث تنمية اقتصادية فيها فضلا عن الترويج للحكم الرشيدquot; مشيرا الى ان الفترة المقبلة ستشهد quot;اخفاقات ونجاحات واحتدام القتال في الاشهر القليلة المقبلةquot;.