قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

سراييفو: قال مؤسس حزب الديموقراطيين الاحرار البريطاني بادي آشادون اليوم ان حكومة الائتلاف البريطانية الجديدة ستعطي إهتماماً مميزاً لقضايا المسلمين وخاصة في أوروبا وستكون منفتحة على معالجة القضايا الدولية بروح بناءة جديدة. وذكر المفوض الدولي السابق للبوسنة والهرسك آشادون انه كان quot;عرابquot; اتفاق حزب المحافظين والديموقراطيين الاحرار وان حكومة الائتلاف الجديدة ستكون اكثر انفتاحا على القضايا الدولية.

واعتبر ان القيادة الشابة للحكومة تجعلها اكثر ليبرالية ومرونة في التعاطي مع القضايا الداخلية والخارجية على السواء مشيدا باختيار الوزير هيغ لوزارة الخارجية لتفهمه قضايا الحرية والتعددية وحوار الحضارات والثقافة.

واكد آشادون اهتمام الحكومة البريطانية الجديدة بالقضايا الاوروبية على عكس التوقعات والتصريحات الانتخابية لقادة حزب المحافظين متوقعا ان الديموقراطيين الاحرار سيعطون الميزات الاساسية لسياسة بريطانيا الخارجية في العهد الجديد.

واشار الى تقديم الحكومة الجديدة الدعم لانضمام البوسنة الى الاتحاد الاوروبي وحلف الناتو وستساهم في معالجة القضايا السياسية والاقتصادية الرئيسية في منطقة البلقان كاساس لحل الصراعات التقليدية في تلك المنطقة. وتوقع آشادون ان تكلف الحكومة البريطانية الجديدة مبعوثا خاصا الى الشرق الاوسط والى منطقة البلقان وانه قد يكون المبعوث الاوروبي للشرق الاوسط شخصية بريطانية ذات تجربة ورؤية مستقبلية رائدة.

واكد تغير حزب المحافظين البريطاني بسبب ظهور القيادات الشابة الجديدة معربا عن الارتياح لتزايد عدد الاحزاب والمدارس السياسية في المجتمع البريطاني. وقال آشادون ان مشاركة وزير مسلم في الحكومة الجديدة quot;أمر ايجابي وطبيعي يتمشى مع التواجد المتزايد للمسلمين في المجتمع البريطاني وحرصهم على المشاركة في الحياة العامةquot;.