قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

رام الله: انطلقت الثلاثاء في رام الله بالضفة الغربية حملة شعبية فلسطينية تستهدف ملاحقة منتجات المستوطنات الاسرائيلية في منازل الفلسطينيين بمختلف مدنهم، اطلق عليها اسم حملة quot;من بيت الى بيتquot;.

وقال منسق الحملة هيثم الكيلاني لوكالة فرانس برس quot;ان حملة من بيت الى بيت تأتي في سياق الحملة الوطنية لمكافحة منتجات المستوطنات واليوم بدأنا في هذه الحملة في كافة المدن الفلسطينيةquot;. وبحسب الكيلاني فان ثلاثة آلاف شاب وشابة تطوعوا للعمل في هذه الحملة التي تستهدف 427 الف منزل فلسطيني في مختلف المدن الفلسطينية في الضفة الغربية.

وتقوم الحملة على زيارة اصحاب هذه المنازل وتعريفهم بمنتجات المستوطنات ومخاطرها من اجل تجنبها، وعقب الزيارة تلصق ورقة على المنزل تشير الى خلوه من منتجات المستوطنات. وكانت الحكومة الفلسطينية التي يترأسها سلام فياض اعلنت عن حملة لمقاطعة منتجات المستوطنات الاسرائيلية واصدرت قانونا يحظر التعامل بمنتجات المستوطنات، وقد اقر هذا القانون من قبل رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس.

وتنصب الضابطة الجمركية الفلسطينية حواجز على مداخل المدن وتجري تفتيشا للشاحنات التجارية بحثا عن منتجات المستوطنات. ويواجه كل فلسطيني يتعامل في تجارة منتجات المستوطنات عقوبة السجن ما بين عامين الى خمسة اعوام، او غرامة تصل الى حوالى 15 الف دولار، بحسب القانون الذي اقر في نيسان/ابريل الماضي.