قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

عقد ميشال سليمان اجتماعا مع الرئيس السوري بشار الأسد لبحث العلاقات الثنائية وكذلك قضايا إقليمية ودولية.

دمشق: وصل الرئيس اللبناني ميشال سليمان الى دمشق اليوم في زيارة عمل يجري خلالها مباحثات مع نظيره السوري بشار الاسد تتركز حول تطورات الاوضاع الاقليمية والدولية والعلاقات الثنائية بين البلدين وسبل مواصلة تعزيزها وتطويرها في المجالات كافة.
وعقد الرئيس اللبناني فور وصوله الى قصر الشعب جلسة محادثات مع الرئيس الاسد يتوقع ان يؤكد القائدان خلالها على اهمية التشاور والتنسيق المشترك بين البلدين بهدف تعزيز العلاقات العربية العربية ومسيرة العمل العربي الشترك قبل انعقاد القمة الاستثنائية في سبتمبر المقبل.


وسيبحث الاسد وسليمان التطورات الاخيرة التي شهدتها المنطقة لا سيما الهجوم الاسرائيلي على اسطول الحرية وتصويت مجلس الامن الدولي على فرض عقوبات جديدة على ايران اضافة الى العلاقات الثنائية وسبل تطويرها من خلال تعديل عدد من الاتفاقات الموقعة بين الجانين وتوقيع اتفاقيات جديدة.

ويرافق الرئيس سليمان خلال زيارته التي تعد الرابعة له منذ تسلمه مقاليد الرئاسة وفد رفيع المستوى يضم عددا من الوزراء والمستشارين.

وتأتي زيارة سليمان بعد يومين من اختتام اللجنة التحضيرية السورية - اللبنانية اجتماعها الثاني في دمشق حيث وقعت اللجنة محضر اجتماعها الذي تضمن الاتفاق على 15 وثيقة للتعاون في عدد من المجالات جاهزة للتوقيع من رئيسي مجلسي وزراء البلدين خلال انعقاد هيئة المتابعة والتنسيق.

وكان الرئيسان السوري واللبناني قد اعربا عن ارتياحهما لتطور علاقة البلدين مؤكدين اهمية مواصلة التشاور المشترك ومتابعة التنسيق على جميع المستويات لاقامة افضل العلاقات من خلال تذليل العقبات امام اقامة علاقة مميزة.