قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

بعد أن قام الإتحاد الأوروبي ببادرة تجاه تركيا حاول غول تبديد قلق أوروبا من تقاربها مع جيرانها العرب.

لندن:أكد الرئيس التركي عبدالله غول أن بلاده ليس لديها أي نوايا مبيتة تدعو أوروبا للريبة من التقارب التركي الشرق أوسطي في وقت تسعي فيه تركيا إلى الانضمام للاتحاد الأوروبي.

وقال غول فى حوار مع جريدة quot;التايمزquot; البريطانية نشرته فى عددها الصادر اليوم انه quot;ليس هناك سبب لأن تكون لدى أوروبا أي شكوك في تركياquot; التي تستمر في تعزيز علاقاتها بما يعتبره الغرب حكومات راديكالية في منطقة الشرق الأوسط.

وأضاف الرئيس التركي أن الرغبة في الانضمام إلى الاتحاد الأوروبي هي عنصر رئيسي في السياسة الخارجية التركية. وقال quot;اعتبر من الخطأ ترجمة وجود مصالح لتركيا مع مناطق مختلفة من العالم بأنه صدود عن الغرب، أو بحث لحلفاء بعيدا عن الغرب.

فتركيا هي جزء من أوروباquot;. وطالب الرئيس التركي الولايات المتحدة وأوروبا بالترحيب بالتوجه التركي لإقامة علاقات قوية مع دول الشرق الاوسط على اعتبار أن تركيا تروج لمبادئ الديمقراطية في المنطقة.