قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

جدد اليوم الرئيس الأمريكي باراك أوباما في اتصال مع الرئيس محمود عباس التزامه بـquot;اقامة دولة فلسطينية مستقلةquot;.

رام الله: اكد الرئيس الاميركي باراك اوباما الجمعة خلال اتصال هاتفي برئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس التزامه quot;اقامة دولة فلسطينية مستقلةquot;، واطلعه كذلك على نتائج لقائه الاخير مع رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو.

وقال الناطق باسم الرئاسة الفلسطينية نبيل ابو ردينة لوكالة فرانس برس quot;تلقى الرئيس عباس اتصالا هاتفيا من الرئيس اوباما بحثا خلاله اخر المستجدات السياسية وخاصة في ضوء لقاء اوباما الاخير مع نتانياهو الثلاثاء الماضي في واشنطنquot;.

واضاف ابو ردينة quot;اكد الرئيس عباس لاوباما التزامه بالانخراط في عملية سلام جادة ومستمرة تقود الى انهاء الاحتلال الاسرائيلي من الاراضي الفلسطينية التي احتلت العام 1967 واقامة دولة فلسطينية مستقلةquot;.

واوضح ان اوباما quot;وعد عباس ببذل كل الجهد لاقامة دولة فلسطينية مستقلة تعيش بامن وسلام واستقرار الى جانب دولة اسرائيلquot;.

ومنذ مطلع ايار/مايو الماضي انطلقت مفاوضات غير مباشرة بين الاسرائيليين والفلسطينيين باشراف الوسيط الاميركي جورج ميتشل، لكنها لم تحقق حتى الان اي نتائج ملموسة، مع ان الادارة الاميركية تتحدث عن quot;تحقيق تقدمquot;.

وكان الفلسطينيون اوقفوا المفاوضات المباشرة في كانون الاول/ديسمبر 2008 اثر الهجوم الاسرائيلي الواسع على قطاع غزة، ووصف ابو ردينة اتصال اوباما بانه quot;هام جدا خاصة في هذه المرحلة من المفاوضات غير المباشرة التي تبذل فيها الادارة الامريكية ممثلة بالرئيس اوباما شخصيا ومبعوثة لعملية السلام جورج ميتشل جهودا كبيره لتحقيق تقدم على هذا الصعيدquot;.

واوضح ان اوباما ابلغ الرئيس عباس ان quot;ميتشل سيعود الى المنطقة الاسبوع المقبلquot;، وقال ان اوباما quot;اعرب عن امله بسرعة الوصول الى المفاوضات المباشرة بين الجانبين الفلسطيني والاسرائيليquot;.

وكان عباس كرر اكثر من مرة استعداده للدخول في مفاوضات مباشرة مع اسرائيل وانما بعد حصول تقدم في المفاوضات التقريبية حول قضيتي الامن والحدود واستمرار الوقف الشامل للاستيطان.

وكان وزير الدفاع الاسرائيلي ايهود باراك توقع الاربعاء ان تنطلق محادثات سلام مباشرة بين اسرائيل والفلسطينيين quot;في غضون بضعة اسابيعquot;.