قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

اعلنت السفارة الاميركية في بغداد اليوم مقتل ثلاثة من موظفيها واصابة 15 اخرين نتيجة قصف صاروخي على مقرها في المنطقة الخضراء بوسط العاصمة العراقية .. في حين تاكد هروب اربعة معتقلين من سجن كروبر قرب مطار بغداد بينهم وزيران في تنظيم دولة العراق الاسلامية المرتبط بالقاعدة.

وقالت السفارة في بيان صحافي اليوم ان ثلاثة من موضفيها قد قتلوا فيما جرح 15 اخرين معظمهم من المتعاقديين الامنيين مع الولايات المتحدة وذلك بسقوط صاروخ على المنطقة الخضراء بوسط العاصمة حيث المراكز الحكومية العليا ومقار السفارات العربية والاجنبية.

واشارت الى ان اثنين من القتلى الثلاثة من أوغنده والثالث من بيرو فيما كان بين المصابين الخمسة عشر مواطنان أميركيان حيث يعمل جميع القتلى والجرحى متعاقدين أمنيين مع حكومة الولايات المتحدة لحماية منشآت الحكومة الأميركية في العراق. واضافت انه تم نقل جثامين القتلى إلى إحدى المنشآت العسكرية الأميركية، حيث سيتم إرسالها إلى بلاد الضحايا في وقت يتلقى المصابون حالياً العلاج في المرافق الطبية التابعة للقوات الأميركية في العراق.

واكدت السفارة quot;ان مثل هذا الهجوم البشع وغير المبرر لن يردع الولايات المتحدة عن تنفيذ هدفها المتمثل في العمل مع الحكومة العراقية والشعب العراقي من أجل بناء مستقبل ديمقراطيquot;.

وعادة ما تتعرض المنطقة الخضراء لقصف صاروخي بين الحين والاخر تتهم به فصائل منشقة عن جيش المهدي التابع للتيار الصدري بقيادة رجل الدين الشيعي الشاب مقتدى الصدر .

وعلى الصعيد الامني نفسه اكدت قيادة عمليات بغداد هروب اربعة سجناء من سجن كروبر قرب مطار بغداد (30 كم غرب) وذلك بعد اسبوع من تسلم وزارة العدل العراقية مسؤولية السجن من القوات الاميركية. وهؤلاء الاربعة هم من قادة دولة العراق الاسلامية التابعة لتنظيم القاعدة بينهما وزيران .

ولدى تسليم القوات الاميركية السجن الى وزارة العدل العراقية قالت انه يضم 1500 سجين بينهم 200 معتقل بينهم ثمانية من المسؤولين السابقين سيبقون تحت ادارتها مع قادة لمنظمات مسلحة يشكلون خطرا كبيرا .