قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

ذكرت الشرطة الباكستانية ان ثمانية أشخاص على الأقل بينهم ثلاثة من رجال الشرطة قتلوا وجرح أكثر من 20 آخرين في الانفجار الانتحاري الذي وقع في شمال البلاد اليوم.

اسلام آباد:
قالت الشرطة ان الانفجار وقع أثناء وجود عدد كبير من الأشخاص والمشيعين بمقر اقامة ميان افتخار حسين وزير الاعلام في اقليم (خيبر باكتونكوا) لتقديم واجب العزاء بعد اغتيال ابنه على يد مسلحي طالبان.

وقال ضابط كبير في الشرطة المحلية يدعى لياقت علي خان في تصريحات للصحافيين ان مهاجما انتحاريا في أوائل العشرينات من العمر فجر نفسه عند ايقافه أمام نقطة تفتيش.
وأشار الى أن تدابير أمنية مكثفة اتخذت حول المنزل الكائن بمنطقة (نوشيهرا) التابعة لاقليم (خيبر باكتونكوا) لا سيما ان عددا كبيرا من السياسيين والوزراء وغيرهم من الشخصيات البارزة شاركوا في مراسم العزاء.

وقال عضو مجلس الشيوخ رضا رباني ان الانفجار وقع بعد دقائق قليلة من مغادرته منزل وزير الاعلام الاقليمي.