قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

أكد الحلف الاطلسي ان الاتهامات التي اطلقت حول قتل مدنيين في افغانستان quot;لا اساس لهاquot; من الصحة.

كابول: وصفت قيادة الحلف الاطلسي في افغانستان مساء الاثنين الاتهامات التي وجهت اليه بالتسبب في قتل مدنيين، بعد اعلان الرئاسة الافغانية مسؤولية الحلف عن قتل 52 مدنيا في جنوب البلاد، بان quot;لا اساس لهاquot; من الصحة.

واعلن مسؤول الاتصال في القوة الدولية للمساعدة على ارساء الامن في افغانستان (ايساف) الاميرال كريغ سميث quot;ان اي تكهن في هذه المرحلة حول خسائر مدنية مفترضة في قرية ريغي لا اساس له البتةquot;.

واضاف الاميرال سميث في بيان quot;ان التحقيق المشترك لايساف والحكومة الافغانية حول الاتهامات بالخسائر البشرية قرب قرية ريغي (...) لم يكشف حتى الان عن ادلة تشير الى مدنيين قتلى او جرحىquot;.

وبعد ان طالب بالاسراع في اجراء تحقيق، اتهم الرئيس الافغاني حميد كرزاي مساء الاثنين القوات الدولية بالهجوم الجمعة على قرية بالصواريخ وقتل 52 quot;مدنيا بريئاquot; في ولاية هلمند، معقل طالبان في جنوب افغانستان.

وبحسب الاميرال، فان وحدات من الحلف الاطلسي والجيش الافغاني تعرضت لنيران اسلحة رشاشة ثقيلة وقاذفات صواريخ.

وقال المسؤول العسكري quot;ان القوة المشتركة ردت على النيران بهجمات بالمروحيات والصواريخ الدقيقة التوجيه ضد المتمردينquot;. واكد سميث quot;قتلت قوات التحالف ستة متمردين، بينهم احد قادة طالبان، بحسب تقرير تم التحقق منه ميدانيا ومن مصادر استخباراتيةquot;.