قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

تحطمت طائرة هيلكوبتر عراقية شرق مدينة كربلاء جنوب بغداد اليوم مما ادى الى مقتل طاقمها المؤلف من ستة عسكريين .

وقالت السلطات العراقية ان طائرة تعود لوزارة الدفاع قد تحطمت شرق مدينة كربلاء (110 كم جنوب بغداد) عندما كانت تقوم بمهمة مراقبة لحماية زائري المدينة الذين يحتفلون بذكرى ولادة المهدي الامام الثاني عشر لدى المسلمين الشيعة . واشارت الى ان الحادث وقع بسبب العواصف الترابية التي تضرب المنطقة .

يذكر ان 35 الف عسكري عراقي بغطاء عراقي اميركي يقومون منذ ايام بواجبات حماية حوالي مليون شخص وفدوا الى مدينة كربلاء لزيارة مرقد الامام الحسين بن علي بن ابي طالب رضي الله عنهما لاحياء زيارة النصف من شعبان لاحالتي تصادف ذكرى ولادة الامام المهدي والتي وصلت ذروتها صباح اليوم الاربعاء.

وكان مركز مدينة كربلاء قد تعرض الليلة الماضية الى قصف صاروخي ادى الى مقتل واصابة 35 زائرا فيما قالت السلطات انها القت القبض على خمسة اشخاص يعتقد ضلوعهم بعملية القصف . وكان زوار المدنية تعرضوا الاثنين ايضا الى تفجير مزدوج بمفخختين مما ادى الى مقتل واصابة 75 شخصا في اختراق امني للاجراءات الامنية الشديدة التي قامت بها السلطات من خلال حشد 35 الف عسكري تدعمها مظلة جوية وتعزيزات عسكرية تتضمن خمسة افواج طوارئ من وزارة الداخلية وفوجي مغاوير من الدفاع والفي شرطية وسرايا لمكافحة الشغب وكتيبة لكشف ومعالجة المتفجرات ومفارز للكلاب البوليسية وهي عمليات خصص لها حوالي ستة ملايين دولار .

وعلى الصعيد الامني نفسه قالت السلطات أن 20 شخصاً على الأقل سقطوا بين قتيل وجريح بانفجار مزدوج عبوتين ناسفتين استهدف مجموعة من الموظفين المتعاقدين كانوا يستلمون رواتبهم من مصرف في مدينة الصدر شمال شرق بغداد.