قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

نصرالله ينقل الكرة الى الملعب الإسرائيلي ويجدد عدم الثقة بالمحكمة

نصرالله يصدر قراره الإتهامي بحق إسرائيل اليوم

أفردت الصحف اللبنانية الصادرة اليوم مساحة واسعة لمؤتمر أمين عام حزب الله الصحافي الذي قدم خلاله معطيات تشكل quot;قرائنquot; وquot;ليس أدلة قاطعةquot; حول ضلوع إسرائيل في عملية إغتيال رئيس وزراء لبنان السابق رفيق الحريري. وبدورها تابعت إسرائيل المؤتمر الصحافي وخصت قنواتها التلفزيونية جانبًا من نشرتها لتحليل خطابه.

بيروت: حظي المؤتمر الصحافي للأمين عام لـ quot;حزب اللهquot; حسن نصرالله اهتمامًا واسعًا من قبل الصحف اللبنانية اليوم التي نقلت خطابه الذي اعتمد فيه تجزئة الاتهام لاسرائيل الى أربعة أقسام أساسية.

ونقلت صحيفة quot;النهارquot; عن أوساط مراقبة ملاحظتها أنَّ quot;أمين عام حزب الله السيد حسن نصرالله قرن مضبطته الإتهامية الأوسع والأشمل حتى الآن لإسرائيل بواقعية سياسية على المستوى القانوني والسياسي، إذ بدا كأنه يقطع الطريق على التشكيك في متانة الإتهام بقوله إنَّه يقدم quot;قرائن ومعطيات وليس دليلاً قطعيًاquot;، ولكنه في المقابل سعى إلى أن يقرن اتهاماته بمادة تحقيقية ومحاضر تستند إلى تحقيقات قضائية وأمنية رسمية لبنانية مع العملاء لإسرائيل من جهة، وأشرطة وصوَر ملتقطة للاستطلاع الجوي الاسرائيلي من جهة أخرىquot;.

quot;نصرالله
نصرالله خلال المؤتمر الصحافي أمس

واعتبرت صحيفة quot;السفيرquot; انه يستحيل أن يكفر العاقل، أي عاقل، بكل هذه الحقائق، التي أدلى بها نصرالله. واشارت الصحيفة الى ان أكثر من مئة وخمسين شابًا وشابة في quot;حزب اللهquot; وصلوا لياليهم بنهاراتهم، طيلة الأسابيع الثلاثة الأخيرة، وهم ينقبون في ثنايا أرشيف حزبي، يضمّ مئات آلاف الأوراق والصور والقرائن والخرائط والمعلومات، فيما كان فريق تلفزيوني، من quot;المنارquot; يتولى إخراج الجزء الذي تقرر إخراجه، فيما بقي الكثير، في الملفات والأدراج، في انتظار التوقيت المناسب.

واعتبرت الصحيفة ان الأمين العام لـquot;حزب اللهquot; لم يصدر قراره الظني وحسب بكل التحقيق الدولي ـ الاسرائيلي الهادف للوصول الى سلاح المقاومة، بل رمى سرًّا يكاد يشكل فضيحة للوسط الأمني والاستخباراتي الاسرائيلي، عبر استخدام الصور الجوية للطيران الحربي الاسرائيلي، وهي مسألة سيكون لها أكبر التداعيات في اسرائيل، فيما ينتظر أن تبرز مؤشرات تفاعل الوسط السياسي اللبناني مع القضية في الساعات المقبلة، ولو أن المؤشرات الأولى، أظهرت تشكيك فريق الأكثرية، وحماسة فريق المعارضة ومعه رئيس quot;اللقاء الديمقراطيquot; النائب وليد جنبلاط إلا اذا أعطى التصدع في الداخل الاسرائيلي، مفاعيله لبنانيًا، في الأيام القليلة المقبلة.

بدورها نقلت صحيفة quot;الأخبارquot; عن مقربين من رئيس الحكومة سعد الحريري أن ردود الفعل الأولية لا تشير الى أنه سيأخذ بيد المساعدة التي قدمها الأمين العام لـquot;حزب اللهquot; أمس، ومجرد تجاهل وسائل الإعلام المملوكة منه للمؤتمر الصحافي، وبروز تعليقات معلنة وأخرى مكتومة تحاول تجاهل ما أعلنه نصر الله، يدل على أن الامور قد تتعقد، على الرغم من أن مناصرين للحريري توقفوا جديًا أمام الوقائع وأمام واقعة أن أي إسرائيلي لم يخضع للتحقيق المفتوح منذ العام 2005.

وفي هذا السياق أشار مصدر قضائي رفيع لـquot;اللواءquot;، الى ان القضاء اللبناني يمكنه أن يأخذ المعطيات التي عرضها نصر الله ويحولها الى لجنة التحقيق الدولية لتتابع التحقيق فيها، وفق المسار الذي طرحه، واثبات صحة هذه المعطيات وعلاقتها بجريمة اغتيال الرئيس رفيق الحريري.

عرض صور أحمد نصرالله الذي قال إنه جاسوس لإسرائيل خلال المؤتمر. أ ف ب

وأوضح المصدر انه يمكن للقضاء ان يتحرك تلقائيًا، وبالتالي يمكن للمؤتمر الصحافي وما ورد فيه من مستندات وصور أن يعتبر بمثابة quot;إخبارquot; يتحرك على أساسه القضاء، مشيرًا الى أن الحكومة كسلطة تنفيذية ليست جهة قضائية، وبالتالي ليس لها صلاحية لأن تتعامل مع معطيات نصر الله، الذي أعلن صراحة، أن الوثائق والمستندات التي عرضها يضعها في تصرف الحكومة اللبنانية وليس في تصرف المحكمة الدولية لأنه لا يثق بها.

ووصفت اسرائيل الثلاثاء quot;بالسخفيةquot; الاتهامات التي وجهها لها نصر الله. وقال مسؤول اسرائيلي كبير طلب عدم كشف هويته، لوكالة الانباء الفرنسية ان quot;العالم اجمع والدول الغربية واللبنانيين انفسهم يعرفون ان هذه الاتهامات سخيفةquot;.

واضاف ان quot;هذه الاتهامات جاءت نتيجة الشكوك الكبيرة للاسرة الدولية حول تورط حزب الله في قتل رفيق الحريريquot;. وقال ان هذه quot;المعطياتquot; تشكل quot;قرائنquot; وquot;ليس ادلة قاطعةquot; حول ضلوع اسرائيل في الجريمة.

من جانبها، خصت القنوات الإسرائيلية جانباً من نشرتها لتحليل خطابه. وفي هذا السياق وصف بعضهم حديث نصرالله بأنه quot;قتاليquot;، في حين قال مسؤولون ان quot;نصر الله اراد ان يشعل النار ضد اسرائيلquot; من خلال هذا الخطاب.

وبحسب الاسرائيليين، فإن نصر الله أراد من خلال المؤتمر الصحافي quot;شد الانظار نحو النشاط الاستخباري في اسرائيل وخطورته، بهدف إشغال الرأي العام ووسائل الاعلام بما عرضه من مستندات ومعطيات وصور، في مقابل التخفيف من التعليقات والحديث عن تقرير لجنة التحقيق الدولية في جريمة اغتيال رفيق الحريريquot;.

وذكرت الاذاعة الاسرائيلية ان وزارة الخارجية ردت على الاتهامات التي وجهها نصر الله الى اسرائيل واصفة اياها باكاذيب مثيرة للسخرية.

وعرض نصر الله خلال مؤتمر صحافي مباشر عن طريق الفيديو في quot;مجمع شاهد التربويquot; جنوب بيروت، صورًا قال إن حزب الله اعترضها أثناء قيام طائرات استطلاع اسرائيلية بالتقاطها في اوقات مختلفة للطريق الذي كان يسلكه موكب الحريري قبل اغتياله في 14 شباط/فبراير 2005 في انفجار سيارة مفخخة.

واعتبر الامين العام لحزب الله ان quot;التصوير من زوايا مختلفة ومن مواقع مختلفة وفي اوقات مختلفة هو دليل للاعدادquot; لعملية اغتيال. واستند في ربطه الصور بتورط اسرائيل في عملية الاغتيال إلى أن إسرائيل نفذت عمليات استطلاع مشابهة قبل ان تغتال عناصر في حزب الله، عارضًا صورًا اخرى تظهر عمليات رصد اسرائيلية لمواقع قبل مهاجمتها ومنازل قياديين في الحزب قبل ان تغتالهم.