قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

عبرت باكستان عن تخوفها من موجة ثانية من الوفيات في حال انتشار الاوبئة.

جنيف: ناشدت منظمات الامم المتحدة الانسانية الجمعة الدول المانحة الى الاسراع في تقديم المساعدات الموعودة الى باكستان التي تجتاحها الفيضانات، وأبدت تخوفها من quot;موجة ثانيةquot; من الوفيات في حال انتشار الاوبئة.

وأعلنت منظمات الامم المتحدة الانسانية و منظمة الصليب الاحمر الدولي ان المساعدات الانسانية تكاد لا تكفي حاجة الملايين من الضحايا نتيجة اسوأ فيضانات عرفتها باكستان منذ 80 سنة، وذلك بعد توجيه الامم المتحدة نداء لجمع 460 مليون دولار.

واوضح مدير عمليات منظمة الصليب الاحمر الدولي في اسيا الوسطى جاك ماريو في مؤتمر صحافي في جنيف ان quot;هناك مليون شخص يحتاجون الى الغذاء ومياه الشرب والعناية الطبيةquot;. واضاف quot;ان جهود الاغاثة الحالية لا تكفيquot; لمواجهة الكارثة.

وقال ان المنظمات الانسانية الموجودة في باكستان تخشى وتترقب احتمال حصول quot;موجة ثانية من الوفيات بسبب الامراض التي يمكن ان تنتقل عن طريق المياهquot;. وافادت منظمة الصحة العالمية، ان 140 الف شخص احتاجوا للعناية الطبية منهم اثنان مصابان باسهال حاد يوم الاثنين.

وتضرر 14 مليون شخص من الفياضانات في الاجمال في باكستان والتي قالت الامم المتحدة انها اودت بحياة 1600 شخص، بينما اكدت اسلام اباد ان 1343 قضوا جراءها. واشار مكتب تنسيق الشؤون الانسانية التابع للامم المتحدة الى انه جمع حتى الآن مساعدات بقيمة 147 مليون دولار بالاضافة الى تعهدات بتقديم 87 مليون دلار اخرى.