قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

داكار: تظاهر نحو الف سنغالي السبت في داكار تلبية لنداء المعارضة لنظام الرئيس عبد الله واد احتجاجا على تكرار انقطاع التيار الكهربائي والفيضانات وارتفاع اسعار المواد الغذائية.

ورفعت امراة في المسيرة لافتة كتب عليها quot;فاض بنا الكيل من الظلامquot; وقد حملت فانوسا يعمل بالكيروسين، رمزا للشعور الطاغي على السكان بعد اسابيع من انقطاع الكهرباء في هذا الموسم الاكثر حرارة في السنة.

وقالت القانونية فاتو توري ندايي وهي عضو في ائتلاف quot;بيني سيجيلquot; لاحزاب المعارضة الذي نظم التظاهرة، لفرانس برس quot;اننا هنا لان شعبنا يعانيquot;.

واضافت quot;الاسعار ترتفع لا سيما واننا في شهر رمضان وفي اوج موسم الحر، وموسم الامطار. وليس لدينا كهرباء، كما اننا معرضون للملارياquot;.

وقد نفد صبر السنغاليين من تكرار انقطاع الكهرباء لفترات طويلة في داكار وغيرها من المدن الامر الذي يضر كثيرا بالنشاط الاقتصادي.

وفي تظاهرات سابقة حصلت صدامات بين قوات الشرطة ومتظاهرين غاضبين اضرموا النار في اطارات السيارات واقاموا المتاريس في الشوارع.

وفي داكار رفع المتظاهرون لافتات كتب عليها quot;نظام واد: فضائح بلا عقوبات، ولا كفاءة...quot; متهمين الرئيس واد بالسعي الى توريث ابنه كريم واد (41 سنة) السلطة.

ويتولى الرئيس (84 سنة) الحكم منذ سنة 2000. وقد اعلن حينها انه ينوي الترشح مجددا سنة 2012. وعين ابنه كريم وزيرا في ايار/مايو الماضي.

واضافت ندايي quot;نحن بلد لديه تقاليد ديمقراطية ونريد انتخابات ديمقراطية وشفافة. اننا لا نريد تغييرات غير دستوريةquot;.

وفي مؤتمر صحافي الجمعة انتقد الناطق باسم الحكومة مامادو لمين كيتا التظاهرة وقال انها quot;عمل جبان غير مقبولquot; معتبرا ان الوضع الناجم عن انقطاع الكهرباء quot;يكاد يعود الى حالته الطبيعيةquot; كما افادت صحفية محلية.