قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

ابيدجان: تعهد رئيس ساحل العاج لوران غباغبو السبت في اغبوفيل (شمال ابيدجيان) بquot;قمعquot; مرتكبي الشغب quot;باكبر قدر من الحزمquot;، متهما اياهم بالسعي لمنع اجراء الانتخابات الرئاسية في البلاد المقررة في الحادي والثلاثين من تشرين الاول/اكتوبر.

وقال خلال اجتماع في اغبوفيل، عاصمة منطقة انييبي حيث يقوم منذ الخميس بزيارة دولة quot;هناك بعض الافراد الذين يخجلون بانفسهم ويريدون منعنا من الذهاب الى السلامquot;.

واضاف quot;طلبت من قوى الامن (جيش، درك وشرطة) قمع جميع من يريدون التسبب بقلاقل (...) وقمع كل من يريدون منع اجراء الانتخابات الرئاسية باكبر قدر من الحزمquot;.

وإذ تحدث عن quot;انقلابات صغيرةquot; قبل الانتخابات، اعلن غباغبو quot;اننا سنطردهم ونحاكمهم وندينهمquot;، من دون تقديم المزيد من التفاصيل.

كما دعا رئيس ساحل العاج سياسيي بلاده الى quot;التحضر للذهاب الى الانتخاباتquot;.

وقال quot;بلدنا بحاجة الى الانتخابات لاضفاء الشرعية للسلطة التي ستستلم الحكمquot;.

الجمعة، قال المتحدث باسم رئيس وزراء ساحل العاج غيوم سورو، ان المطلوب quot;فعل الكثيرquot; على الصعيد الامني، قبل شهرين من اجراء الانتخابات الرئاسية.

ومن المنتظر ان ينهي الاستحقاق الانتخابي الازمة الناتجة عن انقلاب العام 2002، الذي ادى الى انشطار البلاد الى قسمين: الجنوب التابع لسلطة القوات الحكومية والشمال الذي يسيطر عليه متمردون سابقون.