القدس: قالت المنظمة الاسرائيلية للدفاع عن الحقوق المدنية في تقرير نشر الاحد ان فلسطينيي القدس الشرقية التي احتلتها اسرائيل وضمتها في 1967 هم ضحايا معاملة تمييزية من قبل السلطات الاسرائيلية. واوضح التقرير ان quot;حراسا مسلحين يتلقون اموالا من وزارة الداخلية الاسرائيلية كميليشيا خاصة بالمستوطنين اليهود يلجأون اكثر فاكثر الى القوة والعنف ضد الفلسطينيينquot;.

واكد ان quot;الفلسطينيين الذين يتشكون من المستوطنين اليهود يصبحون في موقف مشبوهين او يتم اعتقالهم وملفات اعمال العنف التي يرتكبها يهود تقفل بسبب نقص الادلةquot;. وتحدث التقرير ايضا عن استجواب الشرطة الاسرائيلية لقاصرين فلسطينيين quot;تقل اعمارهم في بعض الاحيان عن 12 عاماquot; ووجود كاميرات مراقبة موجهة الى داخل البيوت الخاصة في الاحياء العربية في القدس الشرقية.

وقالت بلدية القدس في بيان ان quot;هذا التقرير الخادع خاطىء ومزورquot;. وتضم القدس 765 الف نسمة بينهم نحو 495 الف يهودي (65 بالمئة) و270 الف عربي (35 بالمئة)، جميعهم تقريبا من فلسطينيي القدس الشرقية.

ويعيش حوالى مئتي الف يهودي في القدس الشرقية التي لا تعترف الاسرة الدولية بضمها من قبل اسرائيل.