قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

باريس: تجمع نحو الف شخص الاحد في باريس تأييدا للايرانية سكينة محمدي اشتياني المحكومة بالاعدام رجما، وفق مراسل فرانس برس. وتجمع المتظاهرون تلبية لدعوة وجهتها مجلة quot;قاعدة اللعبةquot; التي يصدرها المفكر برنار هنري ليفي وجمعية للدفاع عن حقوق النساء.

وقال برنار هنري ليفي ان quot;سكينة باتت رمزا رغما عنها. في حال انقذنا هذه المراة البريئة نكون قد ساهمنا في انقاذ كل النساء الاخريات اللواتي ينتظرن في انفاق الموتquot;. وقال هوتان خيان محامي سكينة في اتصال هاتفي من ايران ان quot;عقوبة الرجم لم تعلق بعد بخلاف ما يؤكده النظام. لم اتلق اي بلاغ رسميquot;، مؤكدا ان موكلته مهددة بالرجم quot;في اي لحظةquot;.

وفي التاسع من تموز/يوليو، اعلنت السلطة القضائية الايرانية رسميا quot;تعليقquot; تنفيذ عقوبة الاعدام رجما. وقال نجل الايرانية سجاد ان quot;والدتي تعيش وضعا نفسيا مأسوياquot;، قبل ان تتم تلاوة رسائل دعم لسكينة. واكد ليفي ان نسخا من تلك الرسائل سيتم تسليمها الى المرشد الاعلى للجمهورية الاسلامية في ايران اية الله علي خامنئي. وكانت مجلته اطلقت عريضة تاييد لقضية سكينة جمعت 135 الف توقيع.

وحكم على سكينة (43 عاما) العام 2006 بالسجن عشرة اعوام لمشاركتها مع عشيقها في قتل زوجها، وبالاعدام رجما لممارستها الزنى وفق السلطات الايرانية.