قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

فيينا: قالت وزارة الدفاع النمساوية ان حوالي 180 جنديا نمساويا باتوا على استعداد اعتبارا من أول يناير الجاري للمشاركة في مهام قوة قتالية التابعة للاتحاد الأوروبي في مناطق تشوبها النزاعات.

وذكرت الدائرة الاعلامية لوزارة الدفاع النمساوية في بيان اليوم ان الجنود النمساويين سينضمون الى زملاء لهم من ألمانيا وفنلندا وليتوانيا في قوة التدخل السريع في حالات الطوارئ لتنفيذ مهام تتضمن أيضا المساعدة في عمليات الانقاذ والدعم اللوجستي وحفظ السلام.

وأشار البيان الى أن النمسا ستقدم خلال النصف الأول من عام 2011 وحدة مشاة مدرعة اضافة الى ارسال جنود لأغراض القيادة والتموين.

وقال البيان ان النمسا ستتولى في النصف الثاني من عام 2012 القيادة اللوجستية للقوة القتالية التابعة للاتحاد الأوروبي لافتا الى أنها ستتعاون في هذا الصدد مع كل من ألمانيا والتشيك وكرواتيا ومقدونيا وأيرلندا ونتيجة لهذه المساهمة فان عدد الجنود النمساويين في هذه سيصل الى 350 عسكريا.

ونقلت هيئة الاذاعة والتلفزيون النمساوي عن وزير الدفاع النمساوي نوربرت دارابوس القول للصحافيين اليوم quot;انه لكي تضمن أوروبا حماية مواطنيها فانه يتعين عليها أن تكون قادرة على اتخاذ الاجراءات السياسية والأمنيةquot; مؤكدا أن أمن أوروبا يشكل أمنا للنمسا أيضا.