قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

يغادر أوباما مساء الاثنين هاواي، حيث أمضى عطلته، متوجهًا نحو واشنطن.


هونولولو: يستعد الرئيس الأميركي باراك أوباما مساء الاثنين لمغادرة مسقط رأسه في ولاية هاواي (المحيط الهادئ) التي أمضى فيها اليوم الأخير من عطلته قبل العودة إلى واشنطن، حيث سيضطر لمواجهة معارضة جمهورية شديدة في الكونغرس.

فقد غادر الرئيس في ساعات الصباح الأولى المنزل المستأجر في كايلوا على مسافة 20 كلم شمال شرق العاصمة هونولولو، للتوجه إلى قاعة للرياضة في قاعدة البحرية المجاورة بحسب الصحافيين الذين يرافقونه. فأوباما مارس فيها التمارين الرياضية كل صباح خلال إقامته باستثناء يوم عيد الميلاد.

وكان أوباما وصل مساء 22 كانون الأول/ديسمبر إلى جزيرة أواهو، حيث ولد قبل 49 عامًا. ومن المقرر أن يستقل مساء اليوم الاثنين طائرته quot;إير فورس وانquot; لسلوك طريق العودة إلى واشنطن في رحلة تستغرق حوالي عشر ساعات.

ونظرًا إلى فارق التوقيت، الذي يصل إلى خمس ساعات بين هاواي والساحل الشرقي للولايات المتحدة، فإنه يتوقع وصوله إلى البيت الأبيض بعد ظهر غد الثلاثاء.