قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

الرئيس الاميركي باراك أوباما

لا ينوي باراك أوباما إجراء أي تعديلات كبيرة في استراتيجيته للحرب في أفغانستان في الوقت الحالي.

واشنطن: أبلغ الرئيس الاميركي باراك أوباما زعماء الكونغرس بأنه لا ينوي إجراء أي تعديلات كبيرة في استراتيجيته للحرب في أفغانستان في الوقت الحالي، وذلك وفقا لرسالة نشرها البيت الابيض الليلة الماضية.

وأكد اوباما quot; في الرسالة quot; عزمه الالتزام بسياسته التي تم تعديلها بالفعل للحرب، والتي تلقى نفورا متزايدا بين المشرعين والمواطنين الاميركيين، وذلك في اطار تقييم دوري للكونجرس مطلوب تقديمه من أجل تمويل الحرب.

وقال أوباما في رسالته المؤرخة في 30 من سبتمبر الماضي إلى زعماء مجلسي الشيوخ والنواب quot; اننا مستمرون في تنفيذ السياسة كما تم إيضاحها في شهر ديسمبر ولا نعتقد انه توجد حاجة لمزيد من التعديلات في هذا الوقت quot; .

وأشار أوباما الى أن التغير الجوهري الوحيد في الاونة الأخيرة هو تعيين الجنرال ديفيد بيتريوس quot;الذي يعزى إليه فضل المساعدة في تحويل دفة الحرب في العراق quot; قائدا أعلى للقوات الاميركية وقوات حلف شمال الاطلسي quot;الناتوquot; في أفغانستان.

وكان اوباما قد أمر في شهر ديسمبر من العام الماضي بارسال قوات إضافية قوامها 30 ألف جندي إلى افغانستان لكنه أعلن أيضا انهم سيبدأون الانسحاب والعودة إلى الوطن بحلول يوليو تموز 2011م، ويدعو هذا النهج أيضا إلى تكثيف جهود تدريب القوات الافغانية لتتولى المسؤولية المتزايدة من القوات الأجنبية.