قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

تتواصل جلسات التوعية الأمنية في مناهج التعليم العام السعودية لليوم الثاني.


الرياض: تواصلت في الرياض لليوم الثاني جلسات ندوات الأمن والمجتمع تحت شعار quot;التوعية الأمنية في مناهج التعليم العامquot; تحت رعاية وزير الداخلية الأمير نايف بن عبدالعزيز.

وفي مستهل الجلسة التي تناولت مرتكزات التربية الأمنية في المؤسسات التعليمية، قدم كل من الدكتور محمد الأصعمي والدكتور محمد الوذيناني بحثًا عن تنمية الثقافة التنظيمية المدرسية لتحقيق أبعاد التوعية الأمنية, وأوضحا أن الثقافة التنظيمية السائدة في المؤسسات التعليمية تؤثر في تحقيق أهدافها من خلال التأثير في أداء العاملين بها.

بعد ذلك قدم العميد الدكتور محمد العمري خلال الجلسة الخامسة بحثاً بعنوان المضامين الأخلاقية الإسلامية في المنظومة المدرسية وأثرها في ترسيخ التربية الأمنية لدى الطلاب. وخلص الباحث إلى أهمية أن يقدم المعلم نفسه باعتباره قدوة صالحة لطلابه من خلال التزامه بمتطلبات الأمن وحث الطلاب على الالتزام.

ثم قدم الدكتور عبد الله السكران دراسة ميدانية على معلمي المرحلة الثانوية بمدينة الرياض بعنوان quot;دور المعلم في تقديم التوعية الأمنية دراسةquot; حيث ذكر أهداف الدراسة ومنها: التعرف على الدور الواقعي لمعلم التعليم العام ( بالمرحلة الثانوية ) في تقديم التوعية الأمنية ،والتعرف على المعوقات التي تحد من دور المعلم في تقديم التوعية الأمنية في المرحلة الثانوية.

وفي ضوء نتائج الدراسة يوصي الباحث بإعطاء المعلمين دورات تتعلق بالتوعية الأمنية عن طريق التنسيق بين وزارة التربية والتعليم والمؤسسات الأمنية وأوصى بإيجاد خطة واضحة للتوعية الأمنية بالمؤسسات التعليمية.

بعد ذلك بدأت فعاليات الجلسة السادسة : بعنوان quot;التوعية الأمنية في مناهج التعليم : رؤى مستقبليةquot;. ورأس الجلسة معالي الدكتور عبد الرحمن البراك. وبدأت الجلسة بورقة بحث قدمها الدكتور محمود كسناوي بعنوان quot;تصور مقترح لتوظيف النشاط الطلابي لتحقيق التوعية الأمنية لدى طلاب التعليم العامquot; حيث ذكر أن النشاط المدرسي يعد جزءاً من منهج المدرسة في العصر الحديث فهو يساعد في تكوين عادات ومهارات وقيم وأساليب تفكير لازمة لمواصلة التعليم.

ثم قدم العميد الدكتور ناصر البقمي ورقة بحث بعنوان quot;دور التوعية الأمنية في الحد من جنوح الأحداثquot; وانطلق الباحث من تساؤل عن دور التوعية الأمنية من خلال مراحل التعليم المختلفة في الحد من جنوح الأحداث ؟ وخرج الباحث بتوصيات منها ضرورة استخدام النظام المعلوماتي في التوعية الأمنية وإعداد المعلمين الإعداد الجيد الذي يساعدهم في تقديم التوعية الأمنية.