قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

بروكسل: عبرت المفوضية الأوروبية عن قلقها جراء الأحداث والإضطرابات التي وقعت مؤخراً في كل من تونس والجزائر.

وأعربت المفوضية في بيان صدر اليوم عن مكتب المفوض الأوروبي المكلف شؤون التوسيع ستفان فول، عن أسفها تجاه العنف الذي أدى إلى وقوع ضحايا في البلدين.

ودعا البيان quot; الجميعquot; إلى ضبط النفس وعدم إستخدام العنف وإحترام الحريات الأساسية، مذكراً بعمق علاقات الطرفين مع الإتحاد، وأضاف quot; تربطنا علاقات قوية بالبلدين باعتبارهما شريكان هامان لأوروبا في منطقة المتوسطquot;.

وأعاد البيان التأكيد على إلتزام الإتحاد بحوار دوري مع كل من الجزائر وتونس حول طيف واسع من القضايا، مشدداً على ما تقدمه أوروبا من دعم لهما، وأضاف quot;نحن نقدم دعماً من أجل الإصلاح وتحسين مستوى الإدارة ودعم الإقتصاد وخلق فرص عمل وتعزيز النمو في هذين البلدينquot; .

يذكر أن إضطرابات شعبية وقعت خلال الأيام الأخيرة في تونس ثم في الجزائر على خلفية ما يعتقد أنه ترد للوضع الإقتصادي وتفاقم للبطالة في البلدين.