قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

طالبات منظمات غير حكومية بمثول جنرال اميركي سابق في غوانتانامو امام القضاء الاسباني.


مدريد: اعلنت منظمتان للدفاع عن حقوق الانسان الجمعة انهما طلبتا من قاض اسباني يحقق حول اتهامات بالتعذيب في غوانتانامو بجلب الجنرال الاميركي جيفري ميلر الذي تولى ادارة هذا السجن من تشرين الثاني/نوفمبر 2002 الى نيسان/ابريل 2004، للمثول امام القضاء.

وذكرت المنظمتان ان quot;ميلر ابتكر تقنيات تهدف الى كسر شوكة المعتقلين ومنها الحرمان من النوم والعزلة الطويلة والتعريض لاقصى درجات الحرارة والبردquot;.

ورفعت المنظمتان، quot;سنتر فور كونستيتوشنل رايتسquot; الاميركية ومنظمة quot;يوروبيان سنتر فور كونستيتوشنل اند هيومن رايتسquot;، الطلب الى القاضي بابلو رافاييل روس غتيريز.

وقد خلف هذا الاخير منذ حزيران/يونيو القاضي الشهير بلتثار غارثون الذي اقيل، وورث ملف غوانتانامو الحساس.

وكان القاضي غارثون فتح في نيسان/ابريل 2009 تحقيقا اوليا استهدف الذين يعتقد انهم قاموا بأعمال التعذيب في معسكر غوانتانامو، في اطار quot;خطة منهجيةquot; لادارة بوش.

وقد إستهدف هذا التحقيق quot;المنفذين المحتملين الفعليين والمتواطئينquot; لأعمال التعذيب هذه في سجن قاعدة غوانتانامو بجزيرة كوبا كما يفيد محضر القاضي غارثون.