قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

ادان بان كي مون الاشتباكات التي وقعت اخيرا في ابيي وطالب بحل سلمي للقضية.


نيويورك: أدان السكرتير العام للامم المتحدة بان كي مون بشدة اليوم التقارير التي تشير الى وقوع اشتباكات واعمال قتل بمنطقة ابيي المتنازع عليها بين شمال السودان وجنوبه داعيا كافة الاطراف الى التوصل لحل سلمي لتلك القضية.

وقال بان كي مون في بيان صادر عن مكتبه انه يدين الخسائر في الارواح التي وقعت بمنطقة ابيي المتنازع عليها والواقعة بالقرب من الحدود بين شمال السودان وجنوبه داعيا حزب المؤتمر الوطني والحركة الشعبية لتحرير السودان الى التزام الهدوء وضمان التوصل الى حل لتلك القضية عبر الحوار السلمي.

واشار البيان الى ان بعثة الامم المتحدة في السودان وبالتشاور مع الشركاء الآخرين انخرطت مع الطرفين لتبديد التوترات في المنطقة ومنع المزيد من التصعيد بها.

واضاف البيان ان البعثة الاممية كثفت من دورياتها على الارض وهي مستعدة حاليا لتعزيز وجود قوات حفظ السلام في حال ظهرت حاجة لذلك.

ودعا بان كي مون الطرفين الى استئناف المفاوضات بشأن ابيي والانتهاء منها مشددا على ان تلك القضية تحتل quot;الاولويةquot;.

وتشير تقارير اخبارية الى ان اشتباكات وقعت بين قبيلتي المسيرية الموالية للشمال والدنكا الموالية للجنوب في منطقة ابيي الغنية للنفط ما اسفر عن مقتل 33 شخصا من كلا الجانبين.

وتأتي تلك الاشتباكات في الوقت الذي تستمر فيه عملية الادلاء بالاصوات في استفتاء حق تقرير المصير في جنوب السودان.