قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

واشنطن: ابدى الرئيس الاميركي باراك اوباما الاربعاء دعمه غير المشروط لرئيس الحكومة اللبنانية سعد الحريري خلال استقباله في البيت الابيض بينما كان حزب الله وحلفاؤه ينسحبون منها ويتسببون باسقاطها.

وقال الرئيس الاميركي في بيان شديد اللهجة في ختام لقائه الحريري ان quot;جهود المجموعة التي يتزعمها حزب الله لاسقاط الحكومة اللبنانية لا تدل سوى على خوفهم وتصميمهم على شل قدرة الحكومة على اداء عملها وعلى تحقيق تطلعات جميع ابناء الشعب اللبنانيquot;.

واعلن البيت الابيض ان الرئيس الاميركي الذي تعد بلاده ابرز الداعمين الدوليين للحريري، quot;هنأ رئيس الوزراء بقدرته الصلبة على القيادة وجهودة المستمرة للتوصل الى السلام والاستقرار والتوافق في لبنان في ظل ظروف صعبةquot;.

من جهة اخرى أعرب اوباما والحريري عن quot;تصميمهما على تحقيق الاستقرار والعدالة في لبنان في هذه الفترة من عدم الاستقرار الحكومي، واتفقا على ضرورة امتناع جميع الاطراف عن اطلاق التهديدات والقيام بأعمال يمكن ان تتسبب بزعزعة الاستقرارquot;.

ويشهد لبنان خلافا منذ اشهر بين معسكر الحريري الذي يؤيد المحكمة ومعسكر حزب الله الذي يتهم المحكمة بأنها quot;مسيسةquot; واستندت في تحقيقاتها الى شهود زور.

من جهتها، اكدت وزيرة الخارجية الاميركية هيلاري كلينتون من الدوحة ان حزب الله يريد quot;نسف العدالةquot; وquot;تقويض الاستقرارquot; في لبنان، مؤكدة ان جهوده ستبوء بالفشل.

وعلى هامش جولتها الخليجية، تجري كلينتون اتصالات مع المسؤولين الفرنسيين والسعوديين والمصريين للتشديد على ضرورة التوصل الى quot;توافق دولي لدعمquot; المحكمة الدولية الخاصة بلبنان.

وشدد البيت الابيض في بيان على مهمة المحكمة الدولية موضحا ان اوباما quot;شدد على اهمية عمل المحكمة (...) للمساعدة في وقف الاغتيالات السياسية التي لم تتم معاقبة منفذيها في لبنانquot;.

وقال البيت الابيض ان اوباما والحريري quot;ناقشا خصوصا الجهود المشتركة مع فرنسا والسعودية ودولquot; اخرى quot;للحفاظ على الهدوء في لبنان وضمان استمرار عمل المحكمة من دون معوقات من جانب اطراف اخرينquot;.