قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

صلاح أحمد، عبد الاله مجيد: توصلت الفحوصات التي أجريت على عشرات طيور الزرزور النافقة دفعة واحدة في رومانيا الى أن سبب قضائها هو التسمم بالكحول.
وكان السكان في ضاحية بمدينة كونستانا بشرق البلاد قد عثروا يوم السبت الماضي على الطيور النافقة مشتتة بالعشرات على الأرض. فأخضعت للفحص الذي أثبت الخميس أن السبب هو laquo;الثمالة الشديدةraquo; وليس انفلونزا الطيور كما كان يُعتقد مبدئيا.
ونقلت وسائل الإعلام عن وكالة الأنباء الرومانية laquo;أجيربرسraquo; قول الأطباء البيطريين إن الطيور نفقت بعدما أكلت ثفل العنب المتبقي الذي ألقي في أحد الحقول بعد صناعة النبيذ. وقال رئيس السلطات البيطرية إن الفحوصات على حوصلاتها أظهرت أنها أصيبت بالتسمم الكحولي.
ويأتي هذا الخبر في أعقاب حوادث أخرى نفقت فيها آلاف الأسماك والطيور لأسباب غامضة في الأسابيع الأخيرة في مختلف أرجاء العالم بما فيها الولايات المتحدة والسويد وايطاليا وبريطانيا ونيوزيلندا. وبالطبع فإن ظاهرة كهذه لا يمن أن تمر بدون إثارتها مختلف نظريات المؤامرة. فقال فريق من الناس إنها تعود لأبحاث مختبرية حكومية، بينما ذهب فريق آخر الى القول إنها من علامات الساعة.
وعلى سبيل المثال فقد عثر على مئات الأسماك النافقة بدون سبب واضح على شواطئ شيكاغو خلال عطلة نهاية الأسبوع الماضي. وفي خليج تشيزابيك، ميريلاند، طرح الماء قرابة مليوني سمكة على الشاطئ. وأرجع خبراء السبب في هذا الى تدني مستويات الأوكسجين في الماء، بينما ذهب آخرون الى أن المسؤول هو المناخ البارد غير العادي الذي اكتسح المنطقة مؤخرا.
وقبيل ذلك تساقط أكثر من مائة من الطيور على الطريق السريعة 101 في كاليفورنيا. وحدث الشيء نفسه لآلاف طيور الجناح الأحمر في آركنسو حيث قيل إن سبب نفوقها الأرجح هو الألعاب النارية. وفي السويد قالت السلطات إن نفوق قرابة مائة من الغربان حدث بسبب هبوطها وسط حركة السيارات ودهسها بعجلاتها.
وفي فاينزا بشمال ايطاليا قال الخبراء إن حوالي 700 من طيور القُمْري نفقت بسبب كثرة الأكل والتخمة الحادة. وكانت دوائر زرقاء قد لوحظت على مناقيرها، مما أدى الى الاعتقاد أولا أنها ربما نفقت إما مسمومة أو بسبب نقص الأوكسجين.