قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

مجدي الورفلي من تونس، وكالات:ألقت قوات الجيش والأمن التونسي القبض على 29 من أفراد الميليشيات المسلحة المتهمة بعمليات النهب والسطو المسلح على المنازل إضافة إلى ترهيب المواطنين وإتلاف منشآت عمومية وإحراقها في أنحاء متفرقة من تونس.

وتضاربت الآراء حول طبيعة تنظيم هذه العصابات وأهدافها، فمن جهتها لم تنسب وسائل الإعلام المحلية انتمائها لأي جهة، فيما أعلنت العديد من الجهات عن جزمها بان هذه الميليشيات منظمة وأغلبها من أعوان الأمن السري، وتتلقى الأوامر من quot;علي السرياطيquot; مدير أمن الرئيس المخلوع، والذي انتشر خبر اعتقاله على الحدود التونسية.

وقال مصدر في الجيش التونسي لإيلاف quot;نستبعد أن تكون مجرد عصابات تعمل بشكل عشوائي هدفها السرقة فتوقيت هجومها ونوعية السيارات التي يمتطونها، إضافة إلى المناطق المتباعدة التي تهاجم تجعلنا نجزم بأنهم منظمون ويتلقون الأوامر من نفس الجهةquot;.

وأضاف أن عمليات ترويع المواطنين ومحاولة خلق الفوضى لا تقتصر على جهة معينة، بل تشمل تقريبًا كامل المحافظات التونسية وإن كل الجهود مركزة لإيقافهم.

وفي سياق متصل، انتشر خبر مواجهات بين قوات الجيش وميليشيات ببنزت في الشمال التونسي وتبادل أطلاق النار بين عربات الجيش نفسها، ومن المرجح أن تكون فرقة أمنية استولت على عربة جيش وأزياءها وأطلقت النار على الفرقة المتواجدة، ولكن لم يتم تأكيد الخبر إلى الآن، كما سُجلت العديد من حالات لاقتحام لمنازل.

ومن جانبهم شكل تونسيون quot;لجان مدنية شعبيةquot; لمواجهة ما وصفوه quot;بالانفلات الأمني الخطيرquot;، وتعهدت هذه اللجان بالسهر على سلامة المواطنين، وحماية المؤسسات العمومية والتصدي لهذه الميليشيات.

كما تجمهر شبان في العديد من الأحياء كاسرين quot;حالة الطوارئquot; المعلنة منذ أمس ومسلحين بهراوات وأسلحة بيضاء تحسبا لأي هجوم مفاجئ من طرف هذه العصابات التي تنسب للنظام السابق.

وقال (نعيم س) لإيلاف quot;منذ انتشار خبر اقتحام المنازل والنهب، ونحن نرابط في مدخل حينا ووضعنا حواجز للحيلولة دون مرور السيارات والدفاع عن أنفسنا وعائلاتنا خاصة أن مناطق مجاورة تعرضت لاعتداءquot;.

وتابع قائلا lsquo;نه رغم مرور دورية جيش بهم وأمرهم باحترام حضر التجول وترك مهمة الحماية لهم فإنهم لم يمتثلوا لهذه الأوامر .وتداول مبحرون على الموقع الاجتماعي quot;فايسبوكquot; أنباء عن اعتقال أفراد مسلحين من طرف المواطنين وتسليمهم للجيش.

وفي سياق آخر تداولت جهات إعلامية خبر اعتقال سليم شيبوب صهر الرئيس المخلوع قرب الحدود التونسية، وأكد شهود عيان لإيلاف أنهم شاهدوه في مركز الحرس بمحافظة مدنين في الجنوب التونسي.

في غضون ذلك، quot;انزل من السيارة، افتح الصندوق الخلفي، انبطح ارضاquot;، عبارات تسمعها عند حاجز لقوة مشتركة للامن والجيش تسعى للسيطرة على الوضع قرب العاصمة التونسية حيث عبث مجهولون الليلة الماضية ببعض املاك مقربين من زين العابدين بن علي وسط تشفي البعض واستهجان البعض الاخر.

واقامت قوة مشتركة للجيش والشرطة مسلحة بالبنادق والمسدسات حاجزا على الطريق الرابط بين حلق الوادي والعاصمة لتوقيف كل السيارات وتفتيشها واعتقال المشتبه بهم. وانبطح نحو عشرين شخصا من رجال ونساء ارضا وايديهم على رؤوسهم قرب سياراتهم، فيما تولى الامن تفتيش صناديق السيارات ليخرج منها اشياء منهوبة على ما يبدو.

وعند المفترق الفاصل بين المرسى وقمرت بالضاحية الشمالية للعاصمة، وقفت عربة للجيش قبالة فيلا فاخرة نهبت وأثار دخان حريق بادية على حيطانها. انها تابعة لعائلة الطرابلسي، اسرة ليلى زوجة الرئيس التونسي السابق زين العابدين بن علي.

وتجمع عشرات الفضوليين عند الفيلا التي كتب عليها احدهم quot;للبيعquot;. وحين نهرت امراة كانت في سيارة، امراة اخرى بدا عليها الفقر تحمل مظلة من مخلفات ما نهب واحرق ليلا، شتمتها الاخيرة وردت عليها بغضب quot;الطرابلسية هم السراق، ونحن نسترجع بعض ما سرقوه مناquot;.

وكانت العاصمة التونسية شهدت الليلة الماضية على غرار العديد من المدن التونسية اعمال تخريب ونهب قام بها ملثمون بعضهم مسلح بهراوات وسيوف بغرض بث الرعب، بحسب شهود. وفي قرطاج على مسافة غير بعيدة من القصر الرئاسي، تم نهب وحرق متجر quot;مونوبريquot; التابع لاسرة المبروك المتصاهرة ايضا مع بن علي.

وقال فرحات حفيظ (56 عاما) المقيم في جوار المتجر الذي اسودت حيطانه، ان quot;مجموعة من نحو 40 شخصا مسلحين بهراوات قدموا ليلا ونهبوا المتجر قبل ان يحرقوهquot; مشيرا الى انه حاول quot;الاستنجاد بمركز الشرطة بلا جدوىquot;.

واضاف حفيظ ان quot;تونس ليست استثناء بالنسبة لاعمال النهب التي تحدث في كل البلدان التي تشهد اضطرابات، حيث يكون هناك دائما من يستغل الوضعquot;، غير انه لاحظ ان quot;التخريب استهدف تحديدا ممتلكات اسرة الرئيس السابق اذ ان الشعب انفجر وانتقمquot;.

وقالت امراة فرنسية من الاجوار طلبت عدم كشف اسمها quot;في البداية كانت الاحتجاجات جيدة (باسلوبها الحضاري) اما الان فقد اصبحت اعمال نهب، هذا خطيرquot;.

وانتشرت خصوصا في شوارع حلق الوادي شمال العاصمة، وايضا في النواحي المجاورة حتى قرطاج، عشرات السيارات التي لم يتم تسجيلها بعد، تركت في الطريق بعضها متفحم وبعضها معطل وقلة منها سليمة.

سيارات من ماركات عديدة قال العديد من الشهود انه تم الاستيلاء عليها الليلة الماضية من مستودع قرب ميناء حلق الوادي تابع لصخر الماطري صهر بن علي.

وفي الشارع الرئيسي لمدينة حلق الوادي تجمع عدد من الاشخاص حول سيارات متفحمة ومزقوا صورة بن علي. وقال صلاح (40 عاما) quot;هذه السيارات هي مال الشعب التونسي، ان اصهار الرئيس استولوا على كل شيء في حين لا يجد الشعب شيئا لياكله، هذا ليس عدلاquot;.

لكن سعيد (35 عاما) اعتبر ان هذا التخريب quot;يعتبر غباء وكان من الافضل ان يستعيد الشعب هذه الاملاك بدلا من اتلافهاquot;. وشاهد مراسلون لوكالة فرانس برس في حلق الوادي الشرطة توقف شابين، وتخرجهما بالقوة من سيارتين.

وحين صاح شخص في مقهى مجاور محتجا، نهره الشرطي بحزم وتوتر وقال له quot;انت لا تعرف ما فعل فاهتم بشؤونكquot;.

واشار العديد من الشهود الى ان مجهولين يمارسون النهب والحرق ويحرضون عليه مستخدمين سيارات غير مسجلة. ونسبوا معظم اعمال العنف هذه الى من سموهم quot;ميليشيات الحزب الحاكم (التجمع الدستوري الديموقراطي) الغاضبين من فرار بن علي، وذلك بهدف زعزعة استقرار البلادquot;.

وبدات الشرطة التونسية صباح السبت عزل قلب العاصمة التونسية باغلاق الشوارع المؤدية الى شارع الحبيب بورقيبة الرئيسي الذي شهد الجمعة تظاهرات عارمة ادت الى فرار الرئيس التونسي المخلوع.

والسبت، تعرض المركز التجاري الكبير quot;جيانquot; عند المدخل الشمالي للعاصمة التونسية والذي تملك عائلة المبروك حصة فيه، لعمليات نهب، وذلك غداة مهاجمته وحرقه جزئيا الجمعة. وقال مصور لوكالة فرانس برس ان عشرات الاشخاص غادروا المركز وهم يحملون كل ما تمكنوا من الاستيلاء عليه في غياب قوى الأمن.