قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

بحث رئيس الوزراء العراقي في بغداد اليوم مع وزير الخارجية تفعيل عمل المجلس الاستراتيجي بين بلديهما وضرورة تطوير عمل اللجنة العليا المشتركة بينهما.


أكد رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي خلال اجتماع مع وزير الخارجية التركي أحمد داود أوغلو أهمية تطوير العلاقات مع تركيا في جميع المجالات بما يخدم مصلحة البلدين والشعبين الجارين. وقال quot;لقد تمكنا من تشكيل حكومة شراكة وطنية ضمت الجميع ونحن مقبلون على مرحلة جديدة من التطور الإقتصادي والبناء والإعمار والإنفتاح على جميع الدول على أساس الإحترام المتبادل والمصالح المشتركةquot;.

وشدد على ضرورة التعاون بين العراق وتركيا من خلال المجلس الاستراتيجي وتفعيل عمل اللجنة العليا بين البلدين والمضي في التعاون في المجالات الإقتصادية كافة. وأضاف quot; لدينا جهد منصب نحو القمة العربية المقبلة التي ستعقد في بغداد وقد وفرنا جميع المتطلبات لإنجاحها خصوصا ونحن في حكومة الشراكة الوطنية نعمل على زيادة التعاون مع محيطنا العربي إضافة إلى محيطينا الإقليمي والدوليquot;.

من جهته هنأ وزير الخارجية التركي المالكي quot;لمناسبة تشكيل حكومته الجديدة متمنيا لها النجاح في كل ما تسعى إليه من أجل الشعب العراقي وتحقيق تطلعاتهquot; كما أوضح بيان للمكتب الاعلامي لرئيس الوزراء العراقي. وأشار الى ان أوغلو اكد حرص بلاده على تطوير العلاقات مع العراق في جميع المجالات وتوسيع التعاون بين البلدين من خلال مجلس التعاون الاستراتيجي.

وقال وزير الخارجية التركي quot;إن العراق يحتل موقعا مهما في المنطقة وإن إستقراره وتقدمه سيحدث نهضة كبيرة فيها ومن خلال التقدم الحاصل فيه على مختلف الأصعدة نسعى إلى زيادة التعاون معه في جميع المجالات لاسيما الإقتصاديةquot;.

وكان الوزير التركي وصل الى بغداد صباح اليوم لبحث تطوير العلاقات الثنائية في المجالات السياسية والأمنية والتجارية والتحضير لزيارة يؤمل ان يقوم بها للعراق رئيس الوزراء التركي رجب طيب اردوغان قريبا.

وتتناول مباحثات أوغلو في بغداد تطوير علاقات البلدين السياسية والأمنية والتجارية وتفعيل الاتفاقات المشتركة بين البلدين.. أضافة الى مناقشة ترتيبات زيارة منتظرة الى بغداد اواخر الشهر الحالي يقوم بها رئيس الوزراء التركي رجب طيب اردوغان لتفعيل العلاقات بين البلدين في وقت ارتفع فيه التبادل التجاري بين البلدين هذا العام الى 10 مليارات دولار.

وستتناول مباحثات اردوغان في بغداد توسيع العلاقات السياسية والاقتصادية أضافة الى تعزيز التعاون الأمني المشترك ضد مسلحي حزب العمال الكردستاني التركي الذي يتخذ من مناطق بشمال العراق قواعد عسكرية يشن منها عمليات مسلحة ضد القوات التركية والاهداف الاستراتيجية بداخل الاراضي التركية.

وتأتي زيارة أوغلو لبغداد متزأمنة مع وصول رئيس حكومة كردستان برهم احمد صالح اليها على رأس وفد رفيع ضم عدداً من الوزراء والمسؤولين الحكوميين لاجراء مباحثات مع المسؤولين في الحكومة المركزية حول الملفات العالقة بين الحكومتين. ولم يعرف بعد فيما اذا سيلتقي صالح الوزير التركي لبحث علاقات الاقليم مع تركيا.

وسيبحث وفد اقليم كردستان في العاصمة العراقية عدداً من المسائل العالقة بين الاقليم والحكومة المركزية بالأضافة الى قانون الموازنة العامة والذي جرت القراءة الاولى له في مجلس النواب العراقي في الثأمن عشر من الشهر الماضي واعيد الى الحكومة بناءاً على طلب من ائتلاف الكتل الكردستانية بسبب الاعنراض على بعض بنوده.