قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

وجه الرئيس العام للأرصاد وحماية البيئة الجهات المختصة بالرئاسة بتفعيل جهاز من إختراع سعودي خاص بالإنذار المبكر الكاشف للسيول مع الجهات المختصة الأخرى .


جدة:استقبل الرئيس العام للأرصاد وحماية البيئة الأمير تركي بن ناصر بن عبدالعزيز اليوم المخترع السعودي إبراهيم الزهراني الذي قام باختراع جهاز إنذار مبكر كاشف للسيول .


واستمع الأمير تركي إلى شرح مفصل لطريقة عمل الجهاز وأداءه في الإنذار المبكر ،مشيدا بالاختراع موجها الجهات المختصة بالرئاسة بتفعيل دوره مع الجهات المختصة الأخرى ، مشددا على دعم كل الطاقات الشابة الوطنية وتشجيعها على الابتكار وتقديم كل ما يسهم في رقي هذا الوطن .

والجهاز عبارة عن جهازين متصلين ببعضهما الأول يوضع خارج المدينة بما يقارب 50 - 40 كيلو متر ، ويثبت في مجاري السيول والأودية والجهاز الثاني عبارة عن شاشة تكون داخل المدينة وتوضع في غرفة المراقبة المختصة.


ويقوم الجهاز الأول بنقل جميع المعلومات الناتجة عن السيول المتجهة إلى المدينة بحيث يرسل معلومات دقيقة منها قوة السيل - ارتفاع السيل - اتجاه السيل - سرعة السيل نقطة وصول السيل اتجاه المدينة - الوقت المتبقي لوصوله المدينة وكل هذه المعلومات تستقبل من قبل الجهاز الثاني ،وأثناء ذلك تقوم الجهة المختصة بإبلاغ الجهات المساندة واتخاذ الإجراءات المناسبة .