قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

نيويورك: أعلن سفير إيران لدى الامم المتحدة ان بلاده مستعدة للعمل مع الاسرة الدولية حول الملف النووي ولكنها لن تفاوض quot;والسكين على عنقهاquot;. وقال السفير محمد خزاعي ان بلاده ليست منزعجة من العقوبات التي فرضت عليها.

واضاف quot;لقد اظهرنا اننا نعرف كيف نقاتل ونعرف كيف نتخطى العقوبات ونعرف كيف نتجاوز مشاكلناquot;.

واوضح quot;لن نقبل اية مطالب تحت الضغط والتهديد. لن يجدي وضع سكين او سيف على رقبة اي كان والطلب منه في نفس الوقت ان يتفاوضquot;.

كما اكد السفير ان ايران تريد ان يتم الاعتراف بثقلها الاستراتيجي، وان ايران قدمت مقترحات يمكن ان تشكل quot;خارطة طريقquot; لتحسين العلاقات.

وقال ايضا quot;نتحدث عن بلد لهو من وجهة نظر اقليمية ومن جهة نظر اقتصادية ومن وجهة نظر سياسية، وزنه الثقيل في المنطقةquot;.

واشار الى ان محادثات اسطنبول يجب ان تؤدي الى فتح الطريق امام تنسيق مستقبليquot;.

واضاف quot;نقول للعالم، نقول للقوى العظمى انه اذا كان نزع الاسلحة مصدر قلق حقيقي واذا كان نشر الاسلحة النووية والارهاب وتهريب المخدرات هي دوافع حقيقية للقلق، فنحن مستعدون للتحدث الى العالمquot;.