قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

أبيدجان: اكدت بعثة الأمم المتحدة العاملة في ساحل العاج أن نحو 29 ألف لاجئ فروا من البلاد إلى ليبيريا المجاورة اثر اعمال العنف التي اندلعت بعد الانتخابات الرئاسية التي جرت في 28 نوفمبر الماضي.

ونسبت مصادر اعلامية افريقية اليوم الى ندولامب نجوكوي منسق الشئون الانسانية للامم المتحدة في ساحل العاج القول إن أعمال العنف التي اعقبت الانتخابات الرئاسية أدت ايضا الى مقتل 273 شخصا منذ منتصف ديسمبر الماضي، بينهم 13 شخصا خلال الاسبوع الماضي وحده.

وقال نجوكوي أن عدد الاشخاص المفقودين وصل حتى الآن إلى 68 شخصا، كما اصيب 17 آخرون على يد قوات الدفاع والأمن الموالية للرئيس المنتهية ولايته لوران جباجبو. يشار الى أن ساحل العاج تشهد أزمة سياسية بسبب رفض جباجبو التنحي عن الحكم لصالح منافسه المنتخب الحسن واتارا المعترف به افريقيا ودوليا ومن معظم دول العالم كرئيس شرعي للبلاد.