قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

يزور الرئيس الافغاني حميد كرزاي موسكو لتعزيز العلاقات مع الروس واشراكهم في اعادة اعمار البلاد.


موسكو: بدأ الرئيس الافغاني حميد كرزاي الجمعة زيارة الى موسكو لتعزيز العلاقات مع الروس واشراكهم في اعادة اعمار البلاد، في اول زيارة دولة لرئيس افغاني الى روسيا منذ انسحاب القوات السوفياتية في 1989.

وسيلتقي كرزاي نظيره الروسي ديميتري مدفيديف ثم رئيس الوزراء فلاديمير بوتين. وكان زار روسيا سابقا لكن في اطار قمم فقط.

وقال الرئيس الافغاني في مقابلة مع تلفزيون quot;روسيا اليومquot; quot;نحن لسنا فقط بحاجة لمساعدة روسيا لافغانستان لاعادة الاعمار وانما نحن مهتمون ايضا بالتجارة والاستثمارات والتعاون في مجال الاعمالquot;.

واضاف quot;روسيا قريبة منا. انها دولة اوروبية واسيوية في الوقت نفسه. ولذلك من الاسهل للروس ان يتفهمونا على الصعيد الثقافي. ونحن نتفهم ايضا الثقافة الروسيةquot;.

وقال ان quot;المجموعة الدولية موجودة في افغانستان لاننا دمرنا من جراء سنوات الحربquot;.

واوضح الرئيس الافغاني quot;لهذا السبب حلف الاطلسي موجود هناك ولذلك تساعد روسيا شرطتنا ولذلك تساعد اميركا عسكرييناquot;.

واكد ايضا على ضرورة التعاون في مجال مكافحة تهريب المخدرات. ان روسيا هي احد ابرز طرق نقل المخدرات الافغانية في اتجاه اوروبا الغربيةquot;.

وتابع quot;لو كانت لدينا القدرة على وقف التهريب (المخدرات) من افغانستان الى دول اخرى، بالتاكيد كنا لنفعل ذلكquot;.

وكان الاتحاد السوفياتي السابق نشر قواته في افغانستان عام 1979 في تدخل دموي انتهى بانسحاب مذل في العام 1989.