قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

يبحث رئيس الكنيسة اليونانية في سوريا ولبنان ،خلال زيارة quot;بروتوكوليةquot;، احترام حقوق المسيحيين في الشرق.


اثينا: يزور رئيس الكنيسة الارثوذوكسية اليونانية المونسنيور ايرونيموس، من 24 الى 30 كانون الثاني/يناير سوريا ولبنان، للبحث في مسألة احترام حقوق المسيحيين في الشرق.

واوضح اريس كونيداريس المتحدث باسم المونسنيور ايرونيموس ان هذه الزيارة لبطريركية انطاكيا الارثوذوكسية التي تضم سوريا ولبنان، quot;بروتوكوليةquot; وكانت مقررة منذ فترة طويلة في اطار العلاقات بين الكنائس الارثوذوكسية.

لكن المتحدث اضاف ان quot;من المنطقي ان تطرح خلال هذه اللقاءات المسألة المقلقة لاحترام الحرية الدينيةquot;.

وسيلتقي المونسنيور ايرونيموس في 26 كانون الثاني/يناير في دمشق الرئيس السوري بشار الاسد وquot;مفتي الجمهوريةquot; ثم يلتقي الجمعة في بيروت الرئيس اللبناني ميشال سليمان والبطريرك الماروني الكاردينال مار نصرالله بطرس صفير ورئيس الكنيسة الارمنية، كما يفيد برنامج زيارته.

وقبل هذه الزيارة، زار المونسنيور ايرونيموس البطريرك المسكوني المونسنيور برتلماوس الرئيس الروحي للارثوذوكس المقيم في اسطنبول والذي يجرى تحت رعايته الحوار غير الرسمي للكنيسة الارثوذوكسية مع الاسلام، كما اعلن كونيداريس.

واستقبل وزير الخارجية اليوناني ديميتريس دروتساس الخميس ايضا رئيس الكنيسة اليونانية غير المنفصلة عن الدولة.