قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

نيروبي: دعا رئيس الوزراء الكيني ووسيط الاتحاد الافريقي في أزمة ساحل العاج رايلا اودينغا، الجمعة في نيروبي الى فرض عزل دبلوماسي وعقوبات مالية لاجبار الرئيس المنتهية ولايته لوران غباغبو على الرحيل.

وقال اودينغا للصحافيين في مطار نيروبي الدولي لدى عودته من مهمته غير المثمرة في ساحل العاج quot;اذا اخفقنا في التوصل الى حل تفاوضي يحترم خيار العاجيين، يمكننا اللجوء الى تدابير اخرى مثل العزل الدبلوماسي والعقوبات الاقتصادية والتجاريةquot;.

واضاف ان quot;هذه التدابير ستجعل من الصعوبة بمكان لاي طرف ان يدير البلادquot;.

وغادر اودينغا مجددا ابيدجان صباح الاربعاء بعدما رفض معسكر غباغبو التخلي عن السلطة.

من جهته، اعلن الحسن وتارا رئيس ساحل العاج الذي يعترف به المجتمع الدولي، الخميس في مقابلة ان quot;تدخلا عسكرياquot; من المجموعة الاقتصادية لغرب افريقيا هو quot;قيد الاعدادquot; لطرد غباغبو.

لكن اودينغا اعتبر الجمعة ان quot;استخدام القوة هو بالتاكيد اخر الحلول وعلينا جميعا ان نتفادى هذا الامرquot;.

وبعد مغادرته ساحل العاج الاربعاء، كثف اودينغا مشاوراته مع غانا ومالي وبوركينا فاسو وانغولا وجنوب افريقيا.