قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

اوتاوا: ستختار كندا التي اضطرت الى الانسحاب من قاعدتها في الامارات العربية المتحدة، كلا من قبرص والمانيا لنقل قواتها والعتاد الذي تحتاج اليه مهمتها العسكرية في افغانستان، كما اعلنت وزارة الدفاع الكندية.

وقال جاي بايكستون المتحدث باسم وزير الدفاع بيتر ماكاي في بريد الكتروني بعث به الى وكالة فرانس برس، ان quot;القوات المسلحة الكندية اختارت موقعين في اوروبا هما قبرص والمانيا لانشطة دعم عملياتنا في افغانستان، هذه الانشطة التي نقلت اخيرا من معسكر ميراجquot;.

واضاف المتحدث ان الجيش الكندي ووزارة الخارجية quot;يجريان تقويما للخيارات لدعم مهمتهما المستقبلية على صعيد التدريب خارج مناطق القتال في كابولquot;. واوضح quot;خلال الفترة التي يستغرقها هذا التحليل، ستدعم قبرص والمانيا ما تحتاج اليه عملياتنا في افغانستانquot;.

واعلنت الحكومة القبرصية الجمعة من جانبها ان القوات والعتاد الكندي ستمر بقبرص لدى انسحاب الكتيبة الكندية في وقت لاحق هذه السنة. واوضحت ان كندا لن تستخدم قبرص قاعدة عسكرية موقتة، خلافا لما كتبته احدى الصحف.

وكانت صحيفة بوليتيس المحلية اكدت ان قبرص ستقبض 20 مليون يورو (27 مليون دولار) لقاعدة موقتة بدلا من تلك التي اضطرت كندا الى مغادرتها العام الماضي بسبب توتر مع الامارات العربية المتحدة نجم عن خلاف يتعلق بالنقل الجوي. وكانت القوات الكندية استخدمت قبرص محطة استراحة وعبور للجنود العائدين من افغانستان.