قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

دمشق: وصل مفوض شؤون التوسيع في الاتحاد الأوروبي ستيفان فول إلى العاصمة السورية دمشق اليوم قادماً من لبنان في زيارة تستمر يومين هي الأولى له منذ استلامه منصبه، يجري خلالها محادثات مع عدد من المسؤولين السوريين تتعلق بتطوير العلاقات بين سوريا والاتحاد الأوروبي، ويتبادل وجهات النظر مع المسؤولين السوريين حول عدد من القضايا الشرق أوسطية.

ويلتقي فول الثلاثاء صباحاً بنائب رئيس الوزراء السوري للشؤون الاقتصادية عبد الله الدردري، ووزير الخارجية وليد المعلم، ورئيس هيئة التخطيط والتعاون الدولي عامر حسني لطفي لمناقشة العلاقات والتعاون بين سورية والاتحاد الأوروبي.

كما يلتقي المستفيدين من البرامج التي يموّلها الاتحاد الأوروبي في مركز تدريب دمشق التابع للأونروا، للاطلاع مباشرة على نتائج الدعم الذي يقدّمه الاتحاد الأوروبي للاجئين الذين تستضيفهم سوريا.

وأكّد فول قبيل الزيارة بساعات بدور سوريا في المنطقة، وأعرب عن تطلعه لإجراء محادثات مجزية مع السلطات السورية، وأشار إلى أن الهدف من الزيارة هو البحث في رؤية مشتركة للعلاقات الأوروبية السورية على المديين المتوسط والبعيد

وكان من المقرر أن يقوم فول بزيارة دمشق في تشرين الأول/ أكتوبر العام الماضي إلا أن الزيارة تأجلت إلى مطلع العام الجاري دون الإعلان عن سبب تأجيلها في حينه.