قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

بعد اقرار معاهدة ستارت، تعهد الرئيسان أوباما وميدفيديف تحسين العلاقات بين البلدين.


واشنطن: قال البيت الأبيض اليوم إن الرئيس الأميركي باراك أوباما والرئيس الروسي دميتري ميدفيديف تعهدا مواصلة بناء العلاقات بين البلدين بعد إقرار مجلس الدوما الروسي اليوم معاهدة جديدة للحد من انتشار الأسلحة النووية.

وأجرى أوباما اتصالا هاتفيا بميدفيديف لتهنئته على إقرار المعاهدة الجديدة لخفض الأسلحة الاستراتيجية أو ستارت الجديدة.

وقال البيت الأبيض في بيان إن quot;الرئيس أوباما هنأ الرئيس ميدفيديف على إقرار مجلس الدوما اليوم على معاهدة ستارت الجديدة وتعهد الزعيمان البناء على هذا التقدم مع استمرار شراكتهما القوية في عام 2011quot;.

وكان قد أقر مجلس الشيوخ الأميركي الاتفاقية في 22 كانون الاول - ديسمبر في فوز مهم لأوباما الذي يرى المعاهدة حجر زاوية في تحسين العلاقات مع روسيا.