قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

أعلن وزير الشؤون الاستراتيجية الاسرائيلي انه ليس ممكنا حل النزاع الاسرائيلي الفلسطيني سريعا وينبغي quot;ادارتهquot; بانتظار حل بعيد.


القدس: قال وزير الشؤون الاستراتيجية الاسرائيلي ونائب رئيس الوزراء موشيه يعالون لعدد من الصحافيين الاجانب quot;لا يمكن حل النزاع، ينبغي ادارته. ان فكرة حله في عام او اثنين غير واقعية وخطرة جداquot;.

واتهم يعالون الفلسطينيين ورئيسهم محمود عباس quot;بانكار حق اسرائيل بالوجود باعتبارها الدولة القومية للشعب اليهوديquot;. وتابع احد صقور حزب الليكود اليميني quot;سئمنا العطاء المتكرر من دون مقابلquot;.

وطلب الوزير من الفلسطينيين الاعتراف باسرائيل دولة يهودية والتخلي نهائيا عن حق اللاجئين بالعودة وضمان حاجات اسرائيل الامنية ولا سيما في وادي الاردن.

وتوقفت مفاوضات السلام بالكامل بعد استئنافها في واشنطن في ايلول/سبتمبر بعد توقف من 20 شهرا، بعد طلب الفلسطينيين من اسرائيل تجديد حظر جزئي للاستيطان اليهودي الامر الذي تجاهله رئيس الوزراء بنيامين نتانياهو بالكامل.

ويطالب الفلسطينيون لاستئناف الحوار بتطبيق نقاط مرجعية سياسية واضحة كانهاء احتلال الاراضي الفلسطينية المحتلة عام 1967 واعلان القدس الشرقية عاصمة لهم.

كما يطالبون بالاعتراف بالدولة الفلسطينية بحدود حزيران/يونيو 1967 عبر تبادل القليل من الاراضي والاعتراف بحق لاجئي العام 1948 الفلسطينيين وابنائهم بالعودة، معربين عن استعدادهم لتسويات في تطبيقها.

لكن يعالون اشار الى ان اسرائيل quot;ليست مستعدةquot; للبدء في مناقشة الملفات الخلافية المتعلقة بالحدود والقدس والمستوطنات. واعرب ختاما عن معارضته استقبال اي لاجئ فلسطيني من الشتات في اسرائيل. وقال quot;ان فتحنا الباب فسيبقى مفتوحاquot;.