قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

اسلام اباد: منحت محكمة باكستانية اليوم الشرطة حق حبس متهم أميركي لمدة ستة أيام احتياطيا لاتهامه بحادث قتل في منطقة تجارية مزدحمة في مدينة لاهور شرقي البلاد.
ومثل ريموند ديفيز الذي يعمل موظفا بالقنصلية الأميركية اليوم أمام محكمة مدينة لاهور عاصمة اقليم البنجاب الباكستاني.

وقالت نائب ممثل الادعاء العام رنا بختيار ان المحكمة منحت الشرطة حق حبسه لمدة ستة أيام.
وقال ديفيز للصحافيين بعد الخروج من قاعة المحكمة انه أطلق النار دفاعا عن نفسه بعدما كانت حياته مهددة فيما طالب الحكومة بأن توفر له المزيد من الأمن.
وقال وزير القانون في الاقليم رنا صنع الله في مؤتمر صحافي ان لجنة تحقيق شكلت لبحث وقائع حادث اطلاق النار في لاهور.

وكانت الشرطة الباكستانية قالت ان موظفا بالقنصلية الأميركية قتل مسلحين اثنين بالرصاص دفاعا عن النفس في لاهور أمس.
وتوقف الرجل الأميركي عند احدى اشارات المرور حين وقف الرجلان اللذان كانا يستقلان دراجة نارية قرب سيارته.

وأبلغ المواطن الأميركي الشرطة أنه فتح النار دفاعا عن النفس بعد أن أخرج أحد الرجلين مسدسا.
وأشارت الشرطة الى أن المسلحين الاثنين أصيبا بجروح وتوفيا في وقت لاحق بالمستشفى.

ووصلت سيارة تابعة للقنصلية الأميركية الى موقع الحادث في وقت لاحق صدمت أحد المارة وقتلته