قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

الخرطوم: عاد إلي الخرطوم مساء اليوم الرئيس السوداني عمر البشير بعد مشاركته في قمة الإتحاد الإفريقي العادية السادسة عشرة التي جرت أعمالها بالعاصمة الاثيوبية أديس ابابا.

وقال وزير خارجية السودان علي أحمد كرتي فى تصريح صحفي إن قمة الإتحاد الإفريقي عقدت اجتماعات خاصة عن السودان والصومال حضرها الأمين العام للأمم المتحدة وهيئة (الإيقاد) موضحا أن القمة أشادت بالتنظيم الجيد للاستفتاء على تقرير مصير الجنوب.

وإضاف كرتي أن زيارة البشير الأخيرة للجنوب والخطاب الذي ألقاه خلال تلك الزيارة وقبيل إجراء الاستفتاء اشاع جواً من الأمن والسلم والطمأنينة لكل الأطراف ومهد لإتمام الاستفتاء بسلام وتقبل نتائجه.

وأشار إلى أن قمة الاتحاد الإفريقي أصدرت بيانا خاصا تساند فيه السودان ضد المحكمة الجنائية موضحا أن القمة أكدت أن ما تقوم به المحكمة تجاه السودان لايساعد علي تحقيق السلام في أراضيه مضيفا أن هناك طلبات رسمية تم تقديمها للاتحاد الإفريقي بواسطة الدول الإفريقية الأعضاء في مجلس السلم الأفريقي في هذه الدورة حول التعامل مع المحكمة الجنائية في المرحلة القادمة.

وقال كرتي إن القمة التشاورية للأمم المتحدة والإتحاد الإفريقي وهيئة ( الإيقاد ) تشير إلى الدعم المتوقع للسودان في الشمال والجنوب موضحا أن رئيس السودان خاطب القمة مبينا فيه أن السودان قام بتنفيذ الاستفتاء في ظل ظروف غير مواتية تمثل في الحصار الاقتصادي ووضع السودان في قائمة الدول الداعمة للإرهاب ومنع السودان من التعامل مع المؤسسات الاقتصادية الدولية.