قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

طهران:نفى الرئيس الايراني محمود احمدي نجاد وجود اي سجين سياسي في ايران، وذلك في مقابلة السبت مع شبكة سي ان ان الاميركية نشر مكتبه مقتطفات منها.
وقال احمدي نجاد وفق ما نقل عنه موقع الرئاسة الايرانية quot;ليس هناك اي سجين سياسي في ايرانquot;.

واضاف ان quot;بعض الاشخاص الذين اوقفوا بعد الانتخابات (الرئاسية العام 2009) لم يتم اعتقالهم لانتقادهم الحكومةquot;، وذلك ردا على سؤال عن التظاهرات والاعتقالات التي اعقبت اعادة انتخابه.
واكد احمدي نجاد ان quot;السلطة القضائية مستقلة عن الحكومة ولا تؤثر فيها الحكومة، وفي بعض الحالات فان هذه السلطة ترفض اراء رئيس السلطة التنفيذيةquot;.

ونددت المعارضة الايرانية في حزيران/يونيو 2009 بعمليات تزوير كبيرة شابت انتخاب احمدي نجاد. وقتل عشرات الاشخاص في التظاهرات التي اعقبت ذلك واعتقل الاف المعارضين. ورغم الافراج عن معظم هؤلاء صدرت احكام قاسية بالسجن بحق عشرات من المسؤولين الاصلاحيين.
ووضع زعيما المعارضة مير حسين موسوي ومهدي كروبي قيد الاقامة الجبرية.

وفي اب/اغسطس الفائت، اصدر المرشد الايراني الاعلى اية الله علي خامنئي عفوا عن مئة سجين تمت ادانتهم في quot;جرائم على صلة بالامنquot;.
وسيتم الاحد بث المقابلة مع احمدي نجاد كاملة، وفق سي ان ان.