قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

طهران: من المقرر ان يتوجه وزير الخارجية الايراني علي اكبر صالحي قريبا الى موسكو تلبية لدعوة نظيره الروسي سيرغي لافروف للتباحث خصوصا في الملف النووي، حسبما اعلن الثلاثاء المتحدث باسم صالحي رامين مهمانبرست.
واوضح المتحدث ان المباحثات ستشمل علاوة عن القضايا الثنائية والاقليمية، الملف النووي الايراني محور الخلاف الحاد المستمر منذ سنوات بين طهران والقوى العظمى.

وتابع ان صالحي سيتناول مع لافروف quot;الاقتراح الروسي الاخير حول النشاطات النوويةquot; الايرانية، في اشارة الى الفكرة التي اثارها لافروف في واشنطن في اواسط تموز/يوليو لاعادة اطلاق المفاوضات بين ايران والدول الكبرى من خلال مقاربة quot;خطوة خطوةquot; لنقاط الخلاف بين طهران والاسرة الدولية.
واشار المتحدث الى ان ايران quot;تثمن الجهود الروسية للتوصل الى حل دبلوماسي (للخلاف حول الملف النووي الايراني) بدلا من المقاربة الخاطئة القائمة على التهديدات والضغوطquot;، دون ان يحدد موعدا للزيارة.

واصدرت الامم المتحدة ستة قرارات بحق ايران، اربعة منها مقرونة بعقوبات، ونددت ببرنامجها النووي الذي تشتبه الدول الكبرى والوكالة الدولية للطاقة الذرية بان وراءه اهدافا عسكرية رغم النفي المستمر من طهران.
وعززت الولايات المتحدة والاتحاد الاوروبي عقوبات الامم المتحدة بفرض حظر اقتصادي وسياسي يستهدف خصوصا قطاعي المصارف والنفط في ايران.