قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

لندن: وصف مسؤول بريطاني مؤتمر اسطنبول حول أفغانستان الذي اختتم أعماله يوم أمس في تركيا بأنه علامة فارقة ومهمة على طريق استقرار أفغانستان.

وقال وزير الدولة لشؤون الشرق الأوسط في وزارة الخارجية البريطانية أليستر بيرت في إيجاز صحفي اليوم في مقر الخارجية البريطانية quot; إن المؤتمر كان حدثا مهما ليس فقط لأنه علامة فارقة ومهمة طريق استقرار أفغانستان ولكن أيضا لأن التقدم في استقرار وأمن أفغانستان هو لمصلحة دول المنطقة quot; .
وأبان أن الدول المشاركة في المؤتمر وقعت وللمرة الأولى على بيان ختامي مفصل غطى جوانب متعددة مثل الشأن السياسي والأمني والتعليمي والتجاري وبالالتزام بعدم التدخل ، وقال quot; إن استقرار وأمن أفغانستان هو لمصلحة المنطقة ولأجل أن يتحقق هذا الهدف ، فإن على المنطقة أن تشترك لانجاز هذا الهدف quot; .

وأشار إلى أن الدول التي اجتمعت في مؤتمر اسطنبول كانت تستشرف العمل إلى ما بعد العام 2014 وذلك لاستمرارية التقدم في استقرار وأمن أفغانستان .
وأوضح مؤتمر بون القادم حول أفغانستان سيناقش عملية المصالحة الداخلية والجارية في هذا البلد.

ونفى وجود محادثات بين الحكومة البريطانية وجماعة طالبان ، مؤكدا أن مثل هذه المحادثات هي من شؤون الحكومة الأفغانية.