قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

تونس:طلب الرئيس التونسي الموقت فؤاد المبزع من نظيره العراقي جلال طالباني اصدار عفو عن سجين تونسي في العراق كان صدر بحقه حكم بالاعدام، على ما افادت الخميس وكالة تونس افريقيا للانباء الحكومية.
واوضحت الوكالة ان المبزع دعا نظيره العراقي الى quot;التفضل بالنظر وفق ما تتيحه له التراتيب الدستورية الوطنية في إصدار عفو عن السجين التونسي في العراق يسري الطريقي الذي صدر بشأنه حكم بالاعدامquot;.

واعتبر المبزع ان من شان مثل هذه quot;اللفتة الكريمة (..) ان تمكن اسرة السجين التونسي من تجاوز الوضع العصيب الذي تعيشه منذ صدور هذا الحكمquot; العام 2006.
واضاف ان هذه المبادرة تأتي quot;في إطار ما يجمع تونس والعراق من علاقات اخوة عريقة والمساعي المتواصلة التي ما فتئت الحكومة التونسية تبذلها من اجل حماية ابنائها والسهر على تحسين اوضاعهم والذود عن مصالحهم وكرامتهم التزاما من تونس بالمبادئ السامية لحقوق الانسان التي تكرست قولا وممارسة بعد ثورةquot; 14 كانون الثاني/يناير 2011، حسبما اضاف المصدر ذاته.

وصادقت الرئاسة العراقية في 20 تشرين الاول/اكتوبر على اعدام 53 مدانا بينهم خمسة من جنسيات اجنبية مختلفة.
وكانت المحكمة الجنائية المركزية في العراق اصدرت في 11 تشرين الاول/اكتوبر 2006 احكاما بالسجن بحق عشرات المعتقلين quot;لاسباب امنيةquot; بينهم تونسي دين بتفجير مرقد الامامين في سامراء وقتل الصحافية اطوار بهجت.

وقتلت بهجت واثنان من الفريق العامل في محطة quot;العربيةquot; اثناء تغطية تداعيات عملية التفجير.
ونظم اهالي معتقلين تونسيين في العراق الخميس الفائت تحركا احتجاجيا وسط العاصمة تونس للمطالبة بالافراج quot;الفوريquot; عن ابنائهم ووقف تنفيذ الاحكام الصادرة بحقهم في هذا البلد.

ودعا المحتجون الحكومة التونسية الى quot;التحرك والتفاوض بجدية مع نظيرتها العراقية للافراج عن المعتلقين فوراquot;.