قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

القاهرة: بينما يواصل رئيس الوزراء المكلف، الدكتور كمال الجنزوري، مشاوراته مع القوى السياسية لتشكيل حكومة الإنقاذ الوطني الجديدة لخلافة حكومة تسيير الأعمال الحالية التي يرأسها الدكتور عصام شرف، وسط انقسامات في أوساط قيادات الشباب بميدان التحرير - قال مسؤول حكومي رفيع لـصحيفة laquo;الشرق الأوسطraquo; إن نجاح حكومة الجنزوري القادمة مرهون بالقدرة على إزالة العقبات التي واجهت حكومة شرف، وعلى رأس هذه العقبات اضطراب حالة الأمن وغياب القانون والنظام، والإعلام ذو النزعة التحريضية.

وقال مصدر مسؤول إن الدكتور الجنزوري خصص مكتبا في مقر المعهد القومي للتخطيط بالقاهرة لاستقبال القيادات السياسية والشبابية للتشاور معها حول تشكيل الحكومة الجديدة التي يأمل المصريون أن تكون laquo;حكومة إنقاذ وطنيraquo;، لكنه حذر من فشل الحكومة المرتقبة في النجاح أو تحقيق أداء يفوق ما قامت به حكومة الدكتور شرف، إذا لم يتم التوافق مع المجلس العسكري الحاكم على منحها صلاحيات لتذليل عدد من العقبات.