قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

واشنطن: نددت منظمة quot;ايناف بروجكتquot; الاميركية غير الحكومية الخميس بوجود ضابط سوداني ضالع في الحرب الاهلية وفي نزاع دارفور على راس بعثة المراقبين العرب التي كلفت مراقبة الوضع في سوريا.

وكتبت المنظمة ان اختيار هذا الضابط من جانب الجامعة العربية quot;يثير تساؤلاتquot; مذكرة بان quot;جرائم حرب بينها ابادةquot; ارتكبت في دارفور في الفترة التي كان يقود فيها هذا الضابط الاستخبارات السودانية.

وكان الفريق اول محمد احمد مصطفى الدابي مستشارا للرئيس السوداني عمر البشير الذي تلاحقه المحكمة الجنائية الدولية بتهمة ارتكاب ابادة وجرائم ضد الانسانية وجرائم حرب في دارفور. والدابي ضالع بدوره في الحرب الاهلية التي اندلعت بين الشمال والجنوب وفي نزاع دارفور.

واضافت المنظمة quot;بدل ان يقود الفريق اول فريقا مكلفا التحقيق في مزاعم عن جرائم حرب وجرائم ضد الانسانية في سوريا، ينبغي ان تحقق معه المحكمة الجنائية الدولية في شان ارتكاب جرائم مماثلة في السودانquot;.

وردا على سؤال عن هذا الامر، اقر المتحدث باسم الخارجية الاميركية مارك تونر بquot;السجل المزعج للجيش والاستخبارات السودانية على صعيد حقوق الانسان طوال عقدين من حكم البشيرquot;، لكنه تدارك بالنسبة الى الفريق اول الدابي quot;لم اتبلغ اتهامات فردية طاولته او شملت ما قام بهquot;.

ووصلت طلائع بعثة المراقبين العرب بعد ظهر الخميس الى سوريا حيث اسفرت اعمال العنف عن سقوط 26 قتيلا كما ذكر ناشطون في مجال حقوق الانسان، فيما يستعد المعارضون السوريون للتظاهر الجمعة ضد هؤلاء المراقبين.