قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

نيويورك: اشتد التوتر الخميس بين روسيا والدول الغربية في الامم المتحدة بشأن سوريا واتهم الغربيون موسكو بالعمل على صرف الانتباه عن دمشق من خلال طلب اجراء تحقيق حول اعمال حلف شمال الاطلسي في ليبيا.

وخلال اجتماع لمجلس الامن حول ليبيا، طلب سفير روسيا فيتالي تشوركين مجددا ان تجري الامم المتحدة تحقيقا حول quot;الضحايا المدنيين الذين سقطوا جراء حملة القصف التي نفذها حلف شمال الاطلسيquot; واستهدفت نظام معمر القذافي.

وازعج هذا الطلب الدول الغربية في مجلس الامن الدولي والتي تشكك في ان روسيا تسعى بكل الطرق الى حماية حليفتها سوريا.

وقالت السفيرة الاميركية سوزان رايس ان طلب روسيا الجمعة هو quot;مناورة لصرف الانتباه عن ملفات اخرى وتشويه النجاح الذي حققه حلف الاطلسي وشركاؤه ومجلس الامن في حماية الشعب الليبيquot;.

وقال السفير الفرنسي جيرار ارو quot;هناك تحقيقان جاريان. لماذا يطلب تحقيق ثالث في حين انه ليست لدينا لجنة تحقيق في سوريا حيث قتل خلال الايام الاربعة الاخيرة 250 شخصاquot;.

وياتي التوتر الجديد بعد سلسلة من الخلافات بين الروس والغربيين بشان سوريا.

واستعملت روسيا والصين حق النقض لمنع تمرير قرار صاغه الاوروبيون لادانة سوريا حيث تقول الامم المتحدة ان 5 الاف شخص قتلوا في حملة القمع التي يشنها النظام ضد المحتجين منذ اذار/مارس.

والاسبوع الماضي قدمت موسكو مشروع قرار يدين العنف الذي quot;ترتكبه كل الاطراف في سورياquot;، ولكن الدول الغربية اعتبرت انه لا يسمي الاشياء باسمائها.

ولم تستجب روسيا لطلبات فرنسا وبريطانيا والمانيا لتعديل مشروع القرار.

واستعبد السفير الروسي رئيس مجلس الأمن في دورته الحالية فيتالي تشوركين هنا اليوم التصويت على مشروع القرار حول سوريا في وقت قريب.

وقال تشوركين للصحافيين ان التصويت على مشروع قرار بشأن الأزمة في سوريا قبل عطلة أعياد الميلاد quot;غير واقعيquot; لأن المواقف بين الأعضاء ما تزال متباعدة.

وأضاف تشوركين للصحافيين quot;لقد قدمنا نصا يعتمد على كيفية المضي قدما في هذا الملف مدعوما بالتطورات الأخيرة ومن بينها الاتفاق بين سوريا وجامعة الدول العربية ونأمل أن يحرز الأعضاء الأوروبيون في مجلس الأمن تقدما في تلك القضية بأسرع وقت ممكن .. ولكن للأسف .. حذفوا كل شيء تقريبا مما أدرجناه وقدموا نصا خاصا بهم يحمل رسائل تختلف تماما مع كثير من الحالات quot;.

وأوضح quot;نعتقد أنه أمر يمكن مناقشته ونأمل أن يتم مناقشته ولكن لا أتوقع ذلك .. وأرغب أن أرى أنه في حال وضعنا نصا آخر على الطاولة غدا بأن يجري عليه تعديل أو اثنين وسنكون سعداء للتصويت على ذلك quot; مرجحا ألا يتم ذلك وquot;أنه غير واقعي ولكننا سنعمل بجد على هذا حتى خلال موسم العطلاتquot;.

ومن المقرر أن يجتمع المجلس في وقت لاحق اليوم على مستوى الخبراء لفحص التعديلات.

وبعد شهور من الصمت بشأن الأزمة سوريا والاعتراض على صياغة النص الغربي قدمت روسيا الى المجلس يوم الخميس الماضي قرارها الخاص والذي من شأنه أن quot;يدين بشدةquot; في ديباجته quot;استمرار العنف من جميع الأطراف في سوريا بما في ذلك الاستخدام غير المتناسب للقوة من قبل السلطات السوريةquot;.

ورحبت الدول الغربية في مجلس الأمن بالنص الروسي بيد أنها قالت انه ليس قويا بما يكفي مدخلين عليه تعديلاتهم الخاصة بهدف توجيه أكبر قدر من اللوم الى دمشق.