قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

واشنطن: طالب السفير الاميركي في العراق أمام الكونغرس بامكانات بشرية quot;لانهاء العملquot; في العراق بعد الانسحاب الكامل للقوات الاميركية المقرر في نهاية العام.

وقال جيمس جيفري امام لجنة الشؤون الخارجية في مجلس الشيوخ ان quot;وزارة الخارجية مستعدة لتولي الادارة، لكننا نحتاج الى دعم وامكانات لانهاء العملquot;.

وتحدث الدبلوماسي عن quot;فرصة تاريخيةquot; لجعل بغداد حليفا استراتيجيا لواشنطن، لكنه حذر من تراجع متسرع للجهد الاميركي قد يؤدي في رأيه الى quot;بروز القاعدة مجدداquot; وتوسع نفوذ ايران في العراق.

واضاف جيفري quot;ينبغي ان تكون لدينا قواعد في كل انحاء البلاد لانجاز مهمات انتقالية رئيسية خلال الاعوام الثلاثة الى الخمسة المقبلةquot;، مشددا على اهمية مواصلة تدريب الشرطة العراقية.

ونشرت اللجنة التي يترأسها السناتور جون كيري اخيرا تقريرا يستند الى بعثة استطلاع في العراق.

ويشكك التقرير في القدرة الراهنة للخارجية الاميركية على الحلول محل العسكريين، وكذلك في عملية دمج فاعلة للجهود المدنية والعسكرية على مستوى الحكومة في واشنطن. كما دعت اللجنة ايضا الى ضمان آلية تمويل quot;ذكية ودائمةquot; للبعثة الدبلوماسية الاميركية في العراق.

وبعد تراجع العنف في النصف الثاني من العام 2010، تصاعدت هجمات المتمردين في العراق خلال الشهر الاول من العام 2011.