قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

بغداد: قالت مصادر أمنية عراقية ان مسلحين قتلوا في هجومين منفصلين بواسطة اسلحة كاتمة للصوت مساء السبت ضابطا واحد عناصر الشرطة من مديرية الشؤون الداخلية في وزراة الداخلية في ناحية الكرخ، غرب نهر دجلة، في بغداد.

واضافت ان quot;مسلحين اطلقوا النار بواسطة اسلحة كاتمة للصوت على المقدم في الشرطة رياض محمود عباس من مديرية الشؤون الداخلية في وزارة الداخلية، فاردوه على الفور بينما كان داخل سيارته في حي المنصور قرب مطعم العزائمquot;.

وتابعت ان quot;الحادث وقع مساء اليوم عند السابعة والربع (16,15 تغ)quot; مشيرة الى ان quot;المسلحين كانوا يستقلون سيارة ايضاquot;.

كما قتل quot;مسلحون يستقلون سيارة الشرطي علي جاسم محمد من مديرية الشؤون الداخلية في الوزراة بينما كان في سيارته في تقاطع العطيفيةquot; في شمال العاصمة العراقية، وفقا للمصادر.

وتابعت ان quot;المسلحين استخدموا كاتما للصوتquot; مشيرة الى ان الحادث quot;وقع قبل ساعة من عملية الاغتيال الاولىquot;.

وتستهدف حملة اغتيالات بواسطة اسلحة كاتمة للصوت منذ اشهر عشرات الضباط العاملين في وزارتي الداخلية والدفاع خصوصا، وبعضهم برتب رفيعة.

وتاتي عمليات الاغتيال في ظل استمرار الخلافات حول تعيين وزراء للحقائب الامنية في الحكومة الجديدة التي تشكلت في 21 الشهر الماضي بعد تسعة اشهر من اجراء الانتخابات التشريعية.